بطـولة فـزاع تستعرض روائع «اليولة» - البيان

إقامة تصفيـات الموسم غداً ولمدة يومين

بطـولة فـزاع تستعرض روائع «اليولة»

وضع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث اللمسات الأخيرة لانطلاق الموسم الجديد 2018-2019، الذي يضم 18 بطولة وفعالية ما بين رياضية وتراثية وثقافية تابعة لإدارة البطولات في المركز، تبدأ غداً بالجولات التأهيلية لبطولة فزاع «لليولة».

ومن المقرر أن تشهد القرية التراثية في القرية العالمية بدبي، الجولات التأهيلية في التصفيات استعداداً للنسخة 19 من بطولة فزاع لليولة والنسخة 14 من برنامج الميدان، حيث تقام تصفيات الموسم الجديد يومي الخميس والجمعة 22 و23 نوفمبر الجاري، ابتداءً من الساعة 05:00 مساءً، فيما تبدأ أولى جولات المنافسة في بطولة فزاع لليولة يوم 7 ديسمبر المقبل، وتستمر على مدار 13 حلقة تختتم يوم 8 مارس المقبل.

أهمية

وتعد بطولة فزاع «لليولة» موعداً سنوياً يُضاف إلى أجندة الشباب في الإمارات، وتأتي التصفيات السنوية لتكشف النقاب عن أفضل «اليويلة» لخوض منافسات بطولة فزاع «لليولة» في قلعة الميدان. وتشكل التصفيات النهائية «لليولة» محطة غاية في الأهمية بالنسبة للمتنافسين، كونها تمثل فرصتهم الوحيدة لإثبات قدراتهم ومهاراتهم للتأهّل إلى مرحلة الحلقات الأسبوعية في بطولة فزاع «لليولة»، التي ستدشن عامها 19 هذا الموسم، مذكرة بكفاءات «اليويلة» وعنصري التحدّي والإثارة، سواء في قلعة الميدان أو في النسخة 14 من برنامج الميدان، الذي ينقل مباشرةً مساء كل جمعة على تلفزيون سما دبي.

صدى

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن بطولة فزاع «لليولة» حققت صدىً واسعاً في أرجاء المنطقة، واتسعت دائرتها عبر الأعوام الماضية، وقالت: «اليولة» كانت البطولة الأولى التي اختار تنظيمها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، منذ 19 عاماً، وشهدت خلال مسيرتها تغييرات جذرية في التنظيم وآلية المسابقة وأعداد المتسابقين والجودة المتزايدة في الأداء إثر التجهيزات المسبقة والتدريبات المكثفة، مما ساهم في رفع المستوى العام للبطولة ورسّخ مكانتها مهرجاناً شعبياً تراثياً وتظاهرة شبابية شيّقة.

وتابعت: «عام زايد» له بالغ الأثر في تحفيز وتشجيع الشباب لإحياء الثقافة المحلية لكونه قدوة ومنارة للقيم الإنسانية والمجتمعية، وقبل الإعلان عن جدول بطولات الموسم، شهدنا زيادة ملحوظة في عدد «اليويلة» الراغبين في المشاركة من داخل وخارج الدولة، إلا أن البقاء دائماً يبقى لأصحاب اللياقة البدنية العالية والمهارات الفردية المُبتكرة، وكل من يلتزم بالقواعد الأساسية «لليولة» وتطويرها، سواء في الخطوات الأرضية الموزونة أو عند الدوران والفر، والأهم من ذلك قدرة «اليويل» على الاستعراض بحرفية وتمّيز.

تتويج

وواصلت مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: نتطلع لنتوج أبطالاً جدداً في مختلف بطولات المركز، لتستمر مسيرة إحياء الثقافة المحلية والتراثية المترجمة في شكل منافسات وبطولات رأت النور منذ أعوام، واحتلت مكانة مرموقة على المستويين المحلي والعالمي.

جدول

كشف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مبكراً عن جدول بطولات فزاع التراثية للموسم الجديد 2018-2019، كما جرت العادة في كل موسم، ويأتي ذلك ليتيح المركز المجال أمام المشاركين للتدريب والتسجيل في هذه البطولات التي تمنح جوائز قيّمة تندرج تحت قائمة الجوائز الأغلى على مستوى العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات