سطو مسلح يقود إلى اكتشاف تحفٍ معمارية

أدى حادث سطو مسلح لسرقة إحدى الجمعيات التعاونية في إنجلترا إلى اكتشاف تحف معمارية يعود تاريخها إلى أكثر من 500 عام. ووفقاً لما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وقع الحادث في قرية «ديدام» بمقاطعة «إيسيكس» البريطانية، حيث اقتحمت عصابة من اللصوص مقر الجمعية التعاونية باستخدام سيارتهم، وبمجرد أن دلفوا إلى الداخل استولوا على ماكينة الصراف الآلي الخاصة بالجمعية، وفرّوا بها مخلفين وراءهم فوضى عارمة.وفي صباح اليوم التالي، وبعد اكتشاف السرقة، حاول العاملون في الجمعية إصلاح الفوضى، فتوصّلوا بالمصادفة إلى وجود تحف معمارية مخبأة أسفل الألواح الخشبية التي تكسو أرضية الجمعية.

وباستدعاء فريق من الأثريين، تبين أن هذه التحف تعود إلى أسرة ثرية كانت تسكن المنزل الريفي الفاره قبل أن يتحول إلى جمعية تعاونية.

وأفاد الأثريون بأن تاريخ المنزل والتحف المُكتَشفة يعود إلى أكثر من 500 عام، وتحديداً إلى عهد أسرة «تيودور» الشهيرة التي حكمت إنجلترا خلال الفترة من 1485 حتى 1603.

ومن أهم محتويات هذه التحف أعمدة داعمة للمنزل تعد من أرقى فنون العمارة في عصرها، وشرفات وأروقة، إلى جانب مجموعة من الأدوات المنزلية النادرة كموقد وعددٍ من الأواني.

تعليقات

تعليقات