لعبت بطولة الفيلم الصيني «يوث»

فيفي مياو: دبي مدينة جذابة وطموحة

عملان سينمائيان فقط كانا كفيلين بأن يضعا الممثلة الصينية «فيفي مياو» على عرش قلوب أهل بلاد سور الصين العظيم، تلك الممثلة التي تعودت أن تصافح قلوب جمهورها قبل أيديهم، وأن تهديهم أجمل أدوارها السينمائية، فهي الفتاة التي تدعى «شياو بينتغ هو» في فيلم «يوث»، والتي تمنح مشاهدي الفيلم نظرة على طبيعة حياة أعضاء إحدى الفرق الثقافية العسكرية، في السبعينيات، وهي أيضاً عازفة التشيلو الطموحة في فيلم «جون» الذي يتوقع أن يرى النور خلال العام المقبل.

فيفي مياو، حلت أخيراً ضيفة على دبي، بعد أن قطعت طريق الحرير، من الصين إلى دبي، لتلتقي جمهورها الذي احتشد خلف الحواجز الحديدية التي وضعت أمام صالات روكسي سينما بمنطقة سيتي ووك، حيث عرض فيلمها «يوث»، أخيراً. فيفي وفي حوارها مع «البيان» عبرت عن سعادتها بوجودها في دبي، قائلة إنها تمتلك الكثير من المقومات، واصفة «دار الحي» بأنها مدينة طموحة.

حافة الانهيار

«فتاة تنشأ في الحي الصيني بنيويورك، تتقن العزف على آلة التشليو، تستعد لخوض غمار المنافسة في إحدى مسابقاتها، ولكن حياتها تنقلب رأساً على عقب، بمجرد اكتشافها سراً طالما أخفاه والدها عنها، الأمر الذي يصيبها بصدمة كبيرة، تقود حياتها كاملة نحو حافة الانهيار»، ذاك ملمح من الشخصية التي تجسدها الممثلة فيفي مياو في أحدث أفلامها «جون» الذي ضجت به أروقة مهرجان كان السينمائي في دورته الأخيرة. وعنه تقول فيفي: «لقد عشقت دوري في فيلم «جون»، وأحببته كثيراً، حيث كانت الشخصية متدفقة في أحاسيسها ومشاعرها، وأعتقد أن الجمهور سيحب هذا الدور أيضاً، لا سيما وأن الفيلم يقوم أساساً على تفاصيل قصة درامية عميقة جداً»، في حين توقعت فيفي أن يتمكن الفيلم من النجاح عند طرحه في صالات العرض خلال العام المقبل.

مقومات

«دانة الدنيا» التي جذبت عيون الجميع حول العالم، تمكنت من لفت انتباه الممثلة فيفي مياو التي فازت في النسخة السادسة من مهرجان «أعلى عشرة أفلام صينية»، بجائزة «الوافد الجديد 2018»، حيث قالت عن دبي: «هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها المدينة، وفي الواقع لمست مدى جاذبية وجمال دبي، وشعرت بما تمتلكه من مقومات، وأرى أنها مدينة طموحة للغاية». وأضافت: «استمتعت بأجوائها وهوائها كثيراً، الأمر الذي قرب المدينة كثيراً من قلبي»، مشيرة إلى أنها ستكون سعيدة في حال أتيحت لها الفرصة لتصوير أحد أعمالها في دبي. وقالت: «أعتقد أنني سأعود إليها مجدداً في المستقبل القريب، خاصة في حال وجود فرصة للتصوير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات