توليفات فريدة للموسيقى الإلكترونية على مسرح جامعة نيويورك أبوظبي

أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي استكمال استعدادات «الصندوق الأسود» لاستقبال اثنين من أبرز العروض الفنية الساحرة يومي الأربعاء والخميس المقبلين، حيث ستعلو توليفات الموسيقى الإلكترونية الفريدة لعرض «غرام وانتقام» اللبناني، وفرقة «القبيلة التي تدعى الحمراء» الكندية، اللذين سيشعلان حماس الجمهور من محبي الموسيقى، من خلال إبداعاتهما الصوتية والمرئية التي لا تضاهى.

العصر الذهبي

يصيغ فنان الهيب هوب اللبناني ريّس بيك وفنانة المؤثرات البصرية لا ميرزا إبداعاتهما المميزة خلال عرض «غرام وانتقام» ليعودا إلى العصر الذهبي للسينما المصرية مع رؤيتهما الفريدة، التي تستند إلى الأساليب الإلكترونية الحديثة، حيث سيستكشفان معالم تلك الحقبة الخالدة للشاشة الفضية، مصطحبين الجمهور في رحلة إلى الزمن الجميل، الذي يحتفي بأشهر رموز العالم العربي المبدعة في عالم الدراما والأعمال السينمائية المؤثرة.

وستتآلف صياغات ريّس بيك ومؤثرات لا ميرزا المرئية مع عزف جوليان بيرودو (بيس جيتار) ومهدي حداب (عود إلكتروني) من فرقة «سبيد كارافان» في مزيج فريد من نوعه.

مشاركة

وتشاركهم في العرض فرقة «القبيلة التي تدعى الحمراء» الكندية للإنتاج وتنسيق الأغاني، خلال إطلالاتها الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعتزم تقديم إيقاعاتها الساحرة والتي تركت بصمتها على مشهد الموسيقى الإلكترونية حول العالم على مدى السنوات العشر الأخيرة.

وتتألف الفرقة حالياً من الفنانين بير ويتنس وتولمان، واللذين تتشعب أعمالهما في مختلف الاتجاهات الموسيقية، وفي مقدمتها الهيب- هوب المعاصر، وإيقاعات وغناء موسيقى الباو واو التقليدية، المميزة بأساليب الإنتاج الموسيقي الإلكتروني التجريبية الحديثة.

وتشكل الفرقة جزءاً من جيل جديد من الفنانين المفعمين بالطاقة ممن يحدثون تأثيراً ثقافياً واجتماعياً في كندا، إلى جانب حركة متجددة تناضل من أجل حقوق السكان الأصليين وتُعرف باسم «آيدل نو مور» (Idle No More). وتجدر الإشارة إلى أن عرض «القبيلة التي تدعى الحمراء» يأتي تحت رعاية ودعم السفارة الكندية في دولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات