6 عروض جديدة للموسم الحالي

«دبي أوبرا» تُتوّج عامها الثاني بإنجازات قياسية

حققت «دبي أوبرا» نجاحاً هائلاً خلال 24 شهراً فقط منذ افتتاحها في 31 أغسطس 2016، إذ استقبل هذا الصرح الثقافي أكثر من 425 ألف زائرٍ للاستمتاع بما يزيد على 400 عرضٍ من أروع العروض الترفيهية منذ افتتاحها.

فعلى مدار 12 شهراً مضت، استمتع زوّار «دبي أوبرا» بحضور حفلات الموسيقى الكلاسيكية، وموسيقى «البوب» و«الروك» و«الجاز» والمسرحيات الموسيقية، وعروض «الباليه» و«الأوبرا» والعروض الكوميدية، إضافةً إلى مجموعةٍ من الفعاليات رفيعة المستوى، مثل خطاب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وتحدي القراءة العربي، وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي (HIPA)، كما استقبل هذا الصرح فعاليات أخرى في قاعة المسرح في وضعية الأرض المنبسطة، مثل أول حفل زفاف نسائي.

عروض

وحرصت «دبي أوبرا» على أن تكون منصة للمشهد الفني وعلى إمتاع سكان الإمارات وزوّارها بباقة من نخبة العروض الفنية الراقية على مدار العام.

ومع اقتراب هذا المعلم الثقافي البارز من موسمه الثالث على التوالي، يعلن عن 6 عروضٍ ترفيهية جديدة هي: «كوميدي نايت» في الأول من نوفمبر المقبل، بالتعاون مع مؤسسة (Arts Canteen) وضمن فعاليات (Arabs Are Not Funny)، يعود هذا العرض اليوم إلى مسرح «دبي أوبرا»، ويقوم على إحيائه مجموعة من أفضل الكوميديين العرب، حيث يشارك بإحيائه الكوميدي الويلزي ذو الأصول المصرية عمر حمدي، وفتيحة الغوري، ونبيل عبدالرشيد، والكوميدية الأميركية ذات الأصول المصرية ماريا شحاتة.

وهناك حفلة لعازف البيانو والمؤلف الموسيقي اللبناني غي مانوكيان في 17 نوفمبر المقبل، يقدم فيها مجموعة من معزوفاته الموسيقية على مسرح «دبي أوبرا»، وستمثّل هذه الحفلة الموسيقية المفعمة بالإحساس فرصةً لا تُفوّت للاستمتاع بباقةٍ من أروع المعزوفات الموسيقية.

إضافة إلى تشكيلةٍ من المقطوعات الكلاسيكية العربية لعظماء الطرب الأصيل أمثال أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، وزكي ناصيف، وآخرين، كما يقدّم عازف الغيتار ميلوش كاراداجليك،عرضاً موسيقياً في 26 نوفمبر، الذي سيؤدي على مسرح «دبي أوبرا» مجموعته الجديدة.

أمسية موسيقية

وتسجّل فرقة «الروك فيدر» حضورها على مسرح «دبي أوبرا» في 27 نوفمبر بأمسية موسيقية لا تُفوّت. كما تحتضن واحدة من أجمل المسرحيات الغنائية وأروعها، وهي «كسارة البندق وأنا»، لعازفة البيانو أليكساندرا دارييسكو في 12 ديسمبر على عرضين منفصلين، الأول في الساعة 6:00 مساءً، والثاني في الساعة 8:30 مساءً.

وفي عامه الـ123، ما يزال «بي بي سي برومز» التقليد البريطاني الأكثر شعبيةً الذي يعرض على مسرح «دبي أوبرا» على مدار 4 أيام اعتباراً من 19 حتّى 22 مارس 2019.

اكتشاف

تقدّم «دبي أوبرا» لزوّارها، ضمن عروض موسمها الجديد، وللمرة الأولى، جولات حصرية خلف الكواليس في هذا الصرح الثقافي الكبير، ليومٍ واحدٍ في الشهر، فاعتباراً من 7 سبتمبر سيكون بمقدور الجمهور اكتشاف ما خلف الكواليس وزيارة العالم الخفي للمسرح والتعرّف إلى الطريقة الحقيقية لتقديم كل عرضٍ.

هذا وتشتمل المناطق التي تغطيها تلك الجولات الجديدة المثيرة على قاعة المسرح، ومناطق مختلفة خلف الكواليس، وغرف تغيير الملابس، وغرفة البيانو، وحجرة الصوت، ومنطقة تخزين المقاعد التي نادراً ما يراها رواد «دبي أوبرا» عندما تتحول القاعة إلى قاعةٍ مفتوحةٍ، كما ستشمل كل الجولات الحكاية المذهلة والعمارة الساحرة لمبنى دبي أوبرا، وتقدّم كذلك مشهداً حقيقياً لعملية الإنتاج الفني.

تعليقات

تعليقات