بلدان أوروبا الشمالية ليست سعيدة

أشارت دراسة حديثة، إلى أن سكان أوروبا الشمالية ليسوا سعداء، كما تظهر مؤشرات السعادة العالمية التي تأتي فنلندا والنرويج غالباً على رأسها، حيث يشير التقرير إلى معاناة الكثير من سكان هذه البلدان.

وكشفت الدراسة، أن 13.5% من شباب بلدان أوروبا الشمالية، قالوا إنهم يعانون، ويرتفع العدد إلى 16% بين السكان الذين تزيد أعمارهم على 80 سنة.

ويقول الباحثون إن هناك عوامل مثل الوحدة وتزايد التوتر والضغط من أجل النجاح، تهدد صحة الشباب بين 18 و23 عاما. وتصدرت فنلندا والنرويج والدنمارك وآيسلندا مؤشر السعادة العالمي لعام 2018، فيما جاءت السويد في المركز التاسع، إلا أن الدراسة الجديدة تتحدى أن تكون بلدان أوروبا الشمالية من الدول السعيدة.

تعليقات

تعليقات