أطفال «الجليلة».. مؤلفون يبدعون شخصيات من صنع الخيال

اختتم مركز الجليلة لثقافة الطفل، ورشة عمل لتصميم شخصيات «الأنيميشين» ضمن صيف الجليلة 2018، أشرف عليها الفنان مهند عرابي، واستمرت أربعة أيام، تعلم خلالها الأطفال كيفية ابتكار شخصيات كرتونية بناء على قصة من خيالهم، ثم تحريك الشخصيات وفقاً للأحداث ومجريات القصص التي وضعوها.

واستهدفت الورشة الأطفال الموهوبين فنياً ومحبي الابتكار، حيث أتيحت لكل طفل فرصة التفكير بالشخصية التي يفضل رؤيتها في فيلم كرتوني من تأليفه، وفي اليوم الأول تمكّن الأطفال من تصميم شخصيات أبطال يشبهونهم ويحملون بعض صفاتهم، ثم في اليوم التالي تعلموا كيفية إدخال الشخصية في سياق القصة، بعد ذلك طوّر الأطفال شخصياتهم من خلال تعلّم كيفية تحريكها على طريقة «الأنيميشين»، وعمل سيناريو وحوار قصير لكل شخصية، بهدف تعلم كيفية إظهار انفعالاتها وحركتها المتسقة مع النص. وقد عمل الأطفال من فوق سبع سنوات على تصميم شخصياتهم بالرسم اليدوي قبل أن ينقلوها إلى الشاشات.

كما اختتم المركز أيضاً دورة «إيقاف الحركة» التي قدمت بالتعاون مع شركة «ألفا ليرنيرز» المتخصصة بالتعليم عبر التكنولوجيا. وقد أنتج 12 طفلاً مبدعاً خلال هذه الورشة فيلماً قصيراً، يحكي قصة اكتشافهم فن سرد القصص من خلال تقنية إيقاف الحركة.

يذكر أن مركز الجليلة لثقافة الطفل، قدم خلال صيف الجليلة 2018 ما يقارب 92 ورشة فنية شملت التكنولوجيا، الرسم، النحت، الخط العربي والعديد من الفنون الإبداعية للطفل وذويه.

تعليقات

تعليقات