صور الرحلات.. توثيق لعادات وثقافات الشعوب - البيان

صور الرحلات.. توثيق لعادات وثقافات الشعوب

صورة

لطالما يبدأ معظمنا خلال الصيف ملء الحقائب بأفضل الملابس وحجز تذاكر الطيران وفنادق الإقامة، استعداداً للسفر في مغامرة في هذا العالم الجميل الذي يستحق أن نستكشفه، ونتعرف إلى ثقافات شعوبه. ومشاركة الأقارب والأصدقاء في لحظات الرحلة الجميلة.

وتقول المحامية الإماراتية هدى بن رضا، التي تهوى تصوير رحلاتها: «لأنني محبة للسفر والتصوير، أعتقد أن من واجبي التقاط المشاهد والعجائب التي أصادفها في رحلاتي ومشاركتها الأصدقاء، تشجيعاً لهم على خوض تجربة الاستكشاف بأنفسهم». تضيف هدى: «بالنسبة لي، هاتفي «الآيفون» هو رفيقي المفضل في السفر، ليس فقط لأنه مريح وسهل الاستخدام، ولكن لأنه يتيح لي التقاط صور رائعة حيثما ذهبت».

نصائح

وراكمت هدى خبرة كبيرة في التصوير من خلال رحلاتها حول العالم، وتقدم أبرز النصائح لتوثيق الرحلات وتسجيل لحظاتها وتفاصيلها الجميلة.. وأول ما تبدأ به هو أن التعرف إلى الجهة المقصودة والاستعلام عن أبرز الوجهات والمعالم السياحية، والحرص على أن تتوافر مساحة تخزينية على جهاز التصوير. كما تنصح هدى بزيارة الأماكن السياحية في وقت مبكر، لأن الضوء يؤثر في ألوان الصور التي تلتقطها، ولتجنب الازدحام.

تفاصيل

وترى هدى أن ظهور المعالم الشهيرة وحدها في الصورة جميل، ولكن الجمال يزداد حين تظهر أنت أو أحد أحبائك في صورة واحدة مع المعلم الشهير في الخلفية. وتشدد على التقاط صور بورتريه للسكان المحليين والمظاهر الشعبية والثقافية في الأسواق. وتشير إلى إمكانية استخدام خواص التصوير المتتابع لتوثيق لقطات الحركة التلقائية أثناء ركض أطفالك في الحديقة أو أثناء قفزهم في المسبح.

مؤثرات

وتقول هدى إن الصورة تبدو أكثر نبضاً بالحياة إذا استخدمت تأثيرات مثل: (تكرار، وارتداد، وتعرض طويل للضوء). كما تؤكد أن «السيلفي» التي تُلتقط بيد واحدة ولى زمانها، مع تقنية المؤقت والتي تساعد على التقاط صور جماعية طريفة من زوايا مميزة.

وبالنسبة إلى الفيديوهات، تعتقد هدى أن التصوير بالحركة البطيئة يضفي لمسة سينمائية وعاطفية على الفيديو. فمشهد الغروب أثناء الحركة بالسيارة مثلاً، سيكون في قمة الروعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات