لعبة ألواح تعتمد على ألكسا وأصوات اللاعبين

أطلقت شركة «سينسيبل أوبجكت» الناشئة في لندن لعبة ألواح هي الأولى في العالم التي تعتمد على تكبير الصوت. وتدور لعبة «حين تكون في روما» حول موضوع السفر، ويستضيف المساعد الصوتي الافتراضي ألكسا التابع لأمازون، اللعبة، حيث يرشِد اللاعبين عبر مختلف مدن العالم.

ويتصل اللاعبون بعد تجهيز لعبة الألواح مجاناً ويتعلمون باستخدام مكبرات الصوت المزودة من «ألكسا» قواعد اللعبة ويبقون على اطلاع بمجموع نقاطهم. ويوجد 20 مدينة يمكن للاعب زيارتها وطرح أسئلةٍ خاصة بها، ضمن مجموعات تتضمن «الطعام والشراب» والتعابير المحلية والموضوعات المتفرقة. ويحصل اللاعبون على النقاط عبر إقامة صداقات جديدة وجمع التذكارات والفوز ببطاقات الدرجات.

ويعلق ألكس فلييتوود، المدير التنفيذي لشركة «سينسيبل أوبجكت» بالقول: «تشكل ألكسا منصة صوتية، وقد شعر الفريق بأنه لا توجد طريقة أفضل لاستخدامها من جلب أصوات أشخاص حقيقيين من حول العالم ليكونوا لاعبين. وتعد عملية اللعب من خلال الإصغاء محفزةً للمخيلة والمشاعر وتزود المرء بتجربة مميزة».

مما لا شك فيه أن الاتصال عبر ألكسا في لعبة «حين تكون في روما» يحوّل الطرق التي نتفاعل من خلالها مع تكنولوجيا التعرف إلى الأصوات.

تعليقات

تعليقات