«2017» ثالث أكثر الأعوام حرارة في التاريخ

أظهر تقرير أعده باحثون من 65 دولة، أن عام 2017 كان ثالث أكثر الأعوام حرارة في التاريخ، فيما كانت السنوات الأربع الماضية الأدفأ على الأرض، منذ بدء حفظ سجلات الأرصاد الجوية في أواخر القرن التاسع عشر.

جاء ذلك في إطار تقرير جديد نشرته المراكز القومية للمعلومات البيئية التابعة للإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا)، وساهم أكثر من 500 باحث من 65 دولة في إعداد التقرير، الذي يلخص أهم اتجاهات المناخ في العام الماضي، حيث وجد التقرير أن المؤشرات الرئيسية لتغير المناخ لا تزال تعكس الاتجاهات التي تتفق مع ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض، بينما كانت التركيزات الرئيسية للغازات المسببة للاحتباس الحراري، بما في ذلك ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز، من بين الارتفاعات القياسية الجديدة في 2017.

تعليقات

تعليقات