00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«نيبون».. «سفير» اليابان الثقافي غير الرسمي في أميركا

المطعم آثر تقديم الثقافة اليابانية عبر الموائد | من المصدر

قد يبدو مطعم «نيبون» للنيويوركيين الحديثين الباحثين عن متع الطعام الياباني في مطاعم المدينة، مجرد مكان منطوٍ على مفارقة تاريخية ما، إلا أنه عبر السنين قام مقام السفير الثقافي غير الرسمي، ليتم استخدام صالة طعامه وقائمة أطعمته لإبراز الثقافة اليابانية.

افتتح مطعم «نيبون» أبوابه في أغسطس من العام 1963، على بعد بضع واجهات، غربي عنوانه الحالي على شارع 52 الشرقي. وما لبث يقدم طبق «سوكيياكي» منذ ذلك الوقت. المطعم مصمم على الطراز «شوين» المعماري، الذي يميز البيوت اليابانية التقليدية.

أما صالة الطعام الرئيسة فمحاطة بالطاولات والكراسي غربية الطراز، وتتوزع غرف الضيوف بحيث تترك الأحذية خارجاً، وتختفي الأرضيات تحت الحصائر المنسوجة، أما الخدم فحاضرون بجانب الأبواب المنزلقة المزودة بأزرار.

ويعبق المكان كذلك بتفاصيل، كأوراق الجدران التي تعيد ذكريات أعمال أوغاتا كورين. ويعد «نيبون» سباقاً في طرح وتقديم العديد من الأطباق التي تحفظ لائحة أطباق التاريخ الحديث للطعام الياباني في الولايات المتحدة. وسجّل طبق «تورا فوغو»، أحد أنواع الأسماك الينفوخية، ظهوره الأول خارج اليابان في «نيبون» عام 1989.

كما ظهرت بعض الأطباق للمرة الأولى تحت اسم المطعم، حيث يتساءل البعض محقاً ما إذا كانت أول منضدة سوشي قد ظهرت في نيويورك، وهو أمر أجابت عنه صحيفة «التايمز» عام 1963، حيث كتب كريغ كلايبورن بأنه كانت توجد طاولة إلى جانبها السوشي، أو «الطبق التقليدي الذي يقدم السمك نيئاً».

طباعة Email