خطوة تعزز أدوار الشركات والمؤسسات الوطنية في رفد الحراك الإبداعي

إعمار و«ثقافية أبوظبي» تتعاونان في دعم الكتّاب والناشرين

أحمد المطروشي وسعود الحوسني خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقّعت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي اتفاقية تعاون مع مجموعة إعمار العقارية، لدعم مبادرة «ندعم الثقافة»، الخاصة بتعزيز دور الشركات والمؤسسات الوطنية وقطاع المال والأعمال في حركة التأليف والترجمة والنشر، وإشراكها في تطوير آليات النشر والتوزيع، بما ينعكس إيجاباً على الحياة الثقافية ومجتمع القراءة في دولة الإمارات وعموم المنطقة العربية.

وقّع الاتفاقية أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة «إعمار العقارية»، وسعود الحوسني، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع الخدمات المساندة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، في مقر الدائرة، بحضور سعيد حمدان الطنيجي، مدير إدارة النشر في الدائرة، وإبراهيم الهاشمي، المدير التنفيذي لخدمات الشركاء في شركة إعمار.

التزام وآفاق

وقال سعود الحوسني: «يسعدنا التعاون مع إعمار، الشركة الرائدة في المجال العقاري الدولي، لإطلاق مبادرة «ندعم الثقافة»، بما يمنح هذه المبادرة دفعة كبيرة لمساعيها الرامية إلى فتح آفاق جديدة أمام صناعة الكتاب والتنمية الثقافية».

وتابع الحوسني: مبادرة «ندعم الثقافة» تسعى إلى «توفير الأرضية المناسبة لإسهام القطاع الخاص والمؤسسات من خارج القطاع الثقافي لتلعب دوراً فاعلاً في إغناء المشهد الثقافي، حيث نعمل حالياً على وضع اتفاقيات تعاون أخرى مع مؤسسات مجتمعية مهتمة بهذا الشأن».

وقال أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة «إعمار العقارية»: «تمثل شراكتنا مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي امتداداً لالتزامنا بدعم المبادرات الاجتماعية البنّاءة، بما في ذلك الأنشطة والفعاليات التي تثري المشهد الثقافي والإبداعي المزدهر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف: تعد مبادرة «ندعم الثقافة» خطوة في غاية الأهمية نحو ترسيخ قيم حب المطالعة والمعرفة بين مختلف فئات المجتمع. كما تنسجم هذه الخطوة، أيضاً، مع حرصنا على تفعيل التعاون بين مختلف المؤسسات والهيئات والشركات في الدولة وإطلاق مبادرات داعمة لاستراتيجيات التنمية الاجتماعية الوطنية على كل المستويات، وهو ما يتجسد في اتفاقية التعاون المميزة مع دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.

وأوضح عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، أن توقيع الاتفاقية مع إعمار سيسهم في توسيع نطاق التعاون مع القطاع الخاص، بما فيه قطاع الأعمال والقطاع التجاري، لدعم النمو الثقافي في المجتمع، وقال: إن مشاريع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لنشر الكتب تحظى بسمعة طيبة في الأوساط الثقافية، لاسيما مشروع «كلمة» للترجمة، الذي تمكن من نقل أهم الكتب من لغات العالم إلى اللغة العربية، وهي في متناول القارئ العربي في كل مكان. وستكون مبادرة «ندعم الثقافة» البوابة التي نعقد من خلالها شراكات تدعم إيصال المعرفة إلى الجميع.

تنوع

وتقضي الاتفاقية بترجمة ونشر عناوين تُعنى بمجالات التنمية الاقتصادية والتجارة والثقافة والتراث، وتنظيم برنامج ثقافي تعليمي يرافق إصدار الكتب، يتضمن حفلات توقيع كتب وجلسات حوارية ودورات تدريبية. وتشتمل، أيضاً، على خدمات الترويج الإعلامي والرقمي للأنشطة المتضمنة في المبادرة، ومنح مميزات حصرية لموظفي إعمار، مثل حسم خاص على أسعار الكتب الصادرة عن دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وبطاقات عضوية لمكتبات دار الكتب، وتبادل الشراكات في مبادرات تخدم المجتمع، وإهداء الكتب ضمن المبادرات المجتمعية.

ويشكل توقيع الاتفاقية انطلاقة لمبادرة «ندعم الثقافة»، التي تأتي في سياق استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة، في توسيع نطاق العمل المعرفي والبحثي والقرائي، والتنويع في مصادر الشراكات، ومدّ جسور التواصل مع الدوائر والمؤسسات الوطنية، بما يضمن استقطاب شرائح أوسع من القرّاء.

تعليقات

تعليقات