تراجع حاد في عدد سكان شرق أوروبا

الباحثون اعتبروا التراجع السكاني بشرق أوروبا «غير مسبوق» في أوقات السلام | من المصدر

ذكر متخصصون في مجال الديموغرافيا (علم السكان) بالنمسا أمس، أن الهجرة من وسط وشرق أوروبا قلصت بشكل كبير من عدد السكان في معظم دول تلك المنطقة منذ عام 1990، وفي المقابل، شهدت غرب أوروبا نمواً في عدد السكان في الفترة من عامي 1990 و2017 بسبب الهجرة، طبقاً للتحليل الذي أجراه مركز «فيتغنشتاين» للديموغرافيا في فيينا.

وشهدت بلغاريا ولاتفيا وليتوانيا ومولدوفا والبوسنة والهرسك الانكماش الأكبر في عدد السكان خلال تلك الفترة، بنسبة 19 بالمئة أو أكثر. وأشار الباحثون إلى أن هذا التراجع «غير مسبوق» في أوقات السلام. وكانت جمهورية التشيك وسلوفاكيا وسلوفينيا هي الدول الوحيدة في المنطقة التي شهدت نموا طفيفا منذ عام 1990، بمعدلات تراوحت ما بين 2 و3 بالمئة، وقال توماس سوبوتكا الباحث في المركز إن «حركات الهجرة أصبحت الآن القوة الدافعة وراء النمو والتراجع في عدد سكان أوروبا».

تعليقات

تعليقات