الموت يغيّب الفنانة آمال فريد

غيّب الموت الفنانة آمال فريد، عن عمر يناهز 80 عاماً، حيث شيع جثمانها أمس، في القاهرة.

وعانت الفنانة الراحلة خلال الأيام الماضية من أزمة صحية نقلت على إثرها إلى أحد مستشفيات القاهرة، وتم إيداعها العناية المركزة، بعدما تدهورت حالتها الصحية في دار المسنين التي كانت تعيش أخيراً فيها.

وكشف ابن شقيق الفنانة آمال فريد، محمد خليل، أن الفنانة الراحلة تعرضت لوعكة صحية مفاجئة، تسببت في دخولها وحدة العناية المركزة، مساء السبت الماضي، لتدخل في غيبوبة، قبل أن تموت في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء.

وبحسب نقابة المهن التمثيلية، فإن آمال فريد أوصت قبل وفاتها ألا يقام لها سرادق عزاء، وأن توزع هذه الأموال على الفقراء.

وتعد آمال فريد واحدة من نجمات زمن الفن الجميل، بدأت عملها في برامج الأطفال مع بابا شارو، ودخلت الفن عن طريق مسابقة في مجلة الجيل، فرشحها للعمل في الفن الكاتبان مصطفى أمين وأنيس منصور.

تعليقات

تعليقات