الأرشيف الوطني يدعم إكسبو دبي 2020 بوثائق تاريخية

أبدى الأرشيف الوطني استعداداً وترحيباً بالتعاون مع مكتب إكسبو دبي 2020 من خلال تزويده بما يحتاج من وثائق تاريخية وأفلام وثائقية وطنية من شأنها تقديم صفحات تاريخية تحكي تجربة الإمارات في بناء الدولة وتأسيس اتحادها الميمون وجوانب من تراثها العريق بما يكفل تقديم الصورة المثلى للدولة أمام ضيوف معرض إكسبو دبي 2020 وتعزيز الولاء والانتماء للوطن وترسيخ الهوية الوطنية في نفوس أبناء الإمارات.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور عبدالله محمد الريسي، مدير عام الأرشيف الوطني، وفداً من مكتب إكسبو دبي 2020 برئاسة نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي للمكتب، حيث جرى بحث سبل تمتين العلاقات بين الجانبين والتنسيق من أجل وضع خطة عمل مستقبلية يجري فيها تبادل الخبرات والخدمات، فيما عرض وفد مكتب إكسبو دبي 2020 آخر المستجدات والتحضيرات لاستضافة الإمارات للحدث الكبير.

واطلع وفد مكتب إكسبو دبي 2020 على دور الأرشيف الوطني في حفظ الوثائق والسجلات التاريخية، وعلى مدى اعتماده على التقنيات الحديثة والمتطورة بحكم موقعه المتقدم على الخارطة العالمية بين المراكز المماثلة، وعلى الخدمات التي يقدمها للباحثين، وأهم إصداراته الحديثة التي توثق جوانب مهمة من ماضي الإمارات.

وتجول أعضاء الوفد في قاعة الشيخ زايد بن سلطان، حيث اطلعوا على مقتنياتها التي تبرز تفاصيل المراحل التي مرّ بها اتحاد الإمارات، والجهود التي بذلها الآباء المؤسسون في سبيل إنجاح الاتحاد، وعلى بعض المقتنيات التراثية، وإصدارات الأرشيف الوطني.

وتابع الضيوف في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد عن ماضي دولة الإمارات وحاضرها، وعن الأرشيف الوطني ودوره في حفظ ذاكرة الوطن، المتمثلة في تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج.

تعليقات

تعليقات