حوارات وفنون تحكي إنجازات القائد المؤسس في متحف الاتحاد غداً

«دبي للثقافة» تحتفي بقيم العطاء في يوم زايد للعمل الإنساني

تعتزم هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة في متحف الاتحاد، يوم غدٍ احتفاءً بمناسبة «يوم زايد للعمل الإنساني» الذي يصادف التاسع عشر من رمضان، حيث يوافق هذا العام الرابع من يونيو 2018، لتنضم بذلك إلى كل المؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

احتفالية الهيئة في المناسبة بمتحف الاتحاد ثرية بمضامينها الفكرية والوطنية | من المصدر

 

إضاءات

ومن أبرز تلك الفعاليات التي سينظمها فريق «عيال زايد» في الهيئة، جلسة حوارية بعنوان «بصمات تاريخية». وسيشارك في إحياء هذه الجلسة عدد من المتحدثين، بمن فيهم: سعادة أحمد بن شبيب الظاهري، الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، وراشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والشاعر سعيد بن دري الفلاحي، وعلي عبيد الهاملي، مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام.

وسيتولى إدارتها الباحث فهد المعمري، مدير إدارة الآداب بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون، وسوف تتطرق الجلسة أيضاً، إلى جوانب العمل الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة ومبادراتها.

قيم ومكانة

وقال سعيد محمد النابودة، المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون: «يكتسب هذا اليوم أهمية خاصة هذه السنة في ظل احتفالات الإمارات بمبادرة «عام زايد» التي تشهد مشاركة واسعة من شتى القطاعات في الدولة، مع إقبال واسع من المواطنين والمقيمين على الأنشطة والفعاليات التي تبادر بها الجهات الحكومية والخاصة والأهلية عرفاناً بإرث الوالد المؤسس.

سعيد النابودة: إبقاء سيرة الوالد المؤسس حية في قلوبنا جوهر احتفاليتنا

 

لقد تمكن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، من ترسيخ مكانة الإمارات لتكون في مقدمة دول العالم على صعيد العمل الإنساني، ولا تزال بصماته الحاضرة تشهد على قيم العطاء والرحمة التي نشرها في كل أنحاء العالم.

وتابع النابودة: تعد احتفاليتنا بيوم زايد للعمل الإنساني جزءاً من فعالياتنا ومبادراتنا التي تهدف إلى إبقاء السيرة الكريمة لمؤسس الدولة حية في قلوبنا، ومن ثم نقلها إلى الأجيال القادمة، مع تسليط الضوء على استمرارية نهج الشيخ زايد من خلال القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي يشهد لها القاصي والداني.

محطات

وفي هذه المناسبة، سيقام معرض بعنوان «بصمات حاضرة»، سيضمّ العديد من الوثائق والصور التي تحكي محطات مختلفة من رحلة ازدهار الإمارات وتطورها في عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمقدمة من قبل المجلس الوطني الاتحادي.

ويشتمل المعرض أيضاً، على مجموعة من مقتنيات الشيخ زايد، بما في ذلك مطرقته التي كان يستخدمها في المجلس الوطني الاتحادي، والعديد من النسخ الأصلية لمحاضر اجتماعات المجلس في عهده، مع عرض 100 صورة فوتوغرافية فريدة للشيخ زايد.

وعلاوة على ذلك، سيشهد هذا اليوم إطلاق هيئة دبي للثقافة والفنون كتاباً بعنوان «100 عام على زايد القائد..»، كما ستعرض جداريات فنية، إلى جانب إبراز ركن الواقع الافتراضي عن الشيخ زايد، الذي يعرض رحلة العطاء للوالد المؤسس.

تعليقات

تعليقات