كأس العالم 2018

كرّم شركاء النجاح في فعاليات الموسم 22

أحمد بن محمد يشهد احتفالية القرية العالمية

أحمد بن محمد يكرم عدداً من الدوائر والجهات الحكومية تصوير: خليفة عيسى

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية ، احتفلت القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، بختام موسمها الثاني والعشرين، الذي يعد أنجح وأضخم موسم في تاريخها، وذلك خلال حفل لتوزيع الجوائز، أقيم في فندق الريتز كارلتون بدبي.

وأشاد بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، في كلمة له، بالجهود المبذولة والدعم من قبل العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية والإعلامية، والشركاء ممن كان لهم الفضل في إيصال هذه الوجهة النوعية على مستوى المنطقة والعالم، إلى ما هي عليه الآن من نجاح، معلناً عن موعد انطلاق الموسم الثالث والعشرين في 30 أكتوبر المقبل وحتى 6 أبريل 2019.

المركز الأول

وأضاف أنوهي أن من بين أبرز الإنجازات التي حققتها القرية العالمية هذا الموسم، هي المحافظة على المركز الأول كأفضل علامة تجارية ترفيهية في دولة الإمارات، حسبما جاء في التقرير السنوي لمؤشر تصنيفات أفضل العلامات التجارية، الذي نشرته شركة «يوجوف» المتخصصة بالأبحاث التسويقية العالمية.

ثم قام سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتكريم مجموعة من الهيئات والمؤسسات الحكومية التي قامت بدور رئيس في إنجاح فعاليات الموسم 22، والفائزين بجوائز القرية العالمية للإعلام والمستثمرين، الذين تميزوا في مختلف الفئات لهذا الموسم.

وشمل تكريم الدوائر والجهات الحكومية، كلاً من شرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، وهيئة كهرباء ومياه دبي،.

والمجموعة الأمنية، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ومؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية، ومؤسسة دبي للإعلام، ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وخدمة الأمين، ووزارة تنمية المجتمع، وشبكة الإذاعة العربية، ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، ومجمع حمدان الرياضي، ومجموعة برايم الصحية.

وفاز بجوائز القرية العالمية للإعلام في موسمها 22، الزميلة شيرين فاروق من "البيان"، بجائزة أفضل تغطية إعلامية باللغة العربية، والصحافي أحمد النجار من جريدة الاتحاد، في جائزة أفضل مقال باللغة العربية، والزميل عماد علاء الدين من "البيان"، عن جائزة أفضل تغطية إعلامية مصورة، والصحافية نيراج مورالي من صحيفة خليج تايمز، بجائزة أفضل تغطية إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي.

والصحافي محمد عبد المقصود من صحيفة الإمارات اليوم، في جائزة القرية العالمية للإبداع الصحافي، والصحافية مها عادل من جريدة الخليج، بجائزة القرية العالمية للتميز الصحاف.

والصحافي مصطفى عبد العظيم من جريدة الاتحاد، عن جائزة القرية العالمية للابتكار الصحافي.وعن فئات الجوائز الإعلامية للغات الآسيوية والإنجليزية، فقد تم منح الصحافية جومانة خميس من صحيفة جلف نيوز، جائزة أفضل مقال صحافي باللغة الإنجليزية.

والصحافي قادر محمد عباس من صحيفة السراج اليومية، جائزة أفضل مقال صحافي بلغة آسيوية، وفريق من الصحافيين من صحيفة خليج تايمز، جائزة أفضل تغطية صحافية باللغة الإنجليزية.

والصحافي جايمون جورج من جريدة مالايالا مانوراما، جائزة أفضل تغطية صحافية بلغة آسيوية، وأخيراً، فاز الإعلامي عبد الناظر تشيرو من تلفزيون ميديا وان، بجائزة أفضل تغطية تلفزيونية في جوائز القرية العالمية للإعلام، للموسم الثاني والعشرين.

أفكار إبداعية

واختتم الحفل، بتوزيع الجوائز على شركاء القرية العالمية في النجاح، من مختلف المستثمرين الذين تميزوا في تقديم الأفكار المبتكرة والإبداعية، والتي أبرزت ثقافات لأكثر من 75 دولة طوال فترة الموسم الثاني والعشرين، في مزيج فريد من الثقافة والفنون والمأكولات والتراث الغني.

وحصل جناح أفريقيا على جائزة أفضل جناح للموسم الثاني والعشرين، بعدما تألق طوال فترة الموسم، بتقديمه للعديد من التجارب الثقافية والترفيهية المميزة، والتي لاقت استحسان الملايين من ضيوف القرية العالمية، فيما فاز جناح إيران بجائزة أفضل واجهة.

كما حصد جناح المغرب، جائزة أفضل حرف يدوية تم تقديمها لضيوف الموسم الثاني والعشرين، وجناح الهند، جائزة أفضل عرض ثقافي، بعدما قدم مجموعة من أجمل العروض الثقافية الهندية المتنوعة، التي ساهمت في نشر السعادة بين ضيوف القرية العالمية على مدار الموسم.

ونال كشك تشيز وويل باستا، جائزة أفضل كشك من أكشاك القرية العالمية، بينما فاز مطعم البيت البوسني، بجائزة أفضل مطعم، بعدما تميز كلاهما بتقديم أحسن المأكولات والمشروبات لضيوف القرية العالمية بطريقة فريدة ومميزة، والتي لاقت استحسان الجميع، على اختلاف أعمارهم. وفاز محل الأخوين زلاطيمو للحلويات، بجائزة أفضل محل تجزئة.

وذلك لما قدمه من خدمة مميزة لضيوف القرية العالمية، خلال موسمها الثاني والعشرين. وحصد كشك فاير نودلز تشالنج، جائزة أفضل كشك من بين الأكشاك التابعة لمؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأخيراً، فاز نادي الشارقة للغولف والرماية، بجائزة أفضل وجهة ترفيهية في الموسم الثاني والعشرين.

10.000

شهد الموسم 22، الذي أقيم تحت شعار «وجهتكم لاكتشاف العالم»، تعاملات مالية، بلغت قيمتها 2.9 مليار درهم، بعد أن استقبل أكثر من 6 ملايين ضيف، بالإضافة إلى احتضان أكثر من 10.000 من العارضين والموظفين من 95 جنسية، ساهموا جميعهم بنجاح الموسم.

تعليقات

تعليقات