35 طالباً من الجامعة القاسمية يطّلعون على أعمال ملتقى الشارقة للخط

زار 35 طالباً وطالبة من الجامعة القاسمية ملتقى الشارقة للخط، واطلعوا على الأعمال الفنية المعروضة في أجنحة المعارض المتنوعة التي شارك فيها خطاطون من بلاد عربية وإسلامية عدة.

وقام وفد من أساتذة وطلبة الجامعة بزيارة معارض الملتقى بدورته الثامنة أول من أمس، بساحة الخطاطين في قلب الشارقة.

«البيان» التقت محمد النوري، مدرس الخط العربي بمركز الشارقة للخط العربي، للحديث عن الملتقى والمعارض المصاحبة، فقال: ملتقى الشارقة للخط العربي في دورته الثامنة الذي بدأ عام 2004 ويقام كل سنتين، هو علامة مميزة في تاريخ الخط، ونحن الخطاطين نستعد له من فترة طويلة، حيث يوجد بالملتقى أكثر من 500 عمل موزع على عدد كبير من الفنانين.

وقد تنوعت الخطوط بين المجال التقليدي أو الكلاسيك، وهناك أكثر من 20 نوعاً من أنواع الخطوط، حتى الخطوط القديمة بدأ بعض الخطاطين يعيد أمجادها التي اندثرت فترة من الزمن، ونحن كخطاطين نعتز بالملتقى ونقدم أفضل ما عندنا. وعن المعرض المصاحب، قال:

هناك الجناح المعاصر، إضافة إلى أعمال لفنانين ومعارض خاصة في متحف الشارقة للفنون، توجد يومياً فعاليات في ساحة الخط منها الورش التي نستضيف فيها الفنانين في مجال الخط العربي والزخرفة والفنون الأخرى المصاحبة، ونحاول من خلال أعمالنا الوصول إلى ثيمة المعرض، كما أن رعاية وتشريف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هو دافع كبير للخطاطين إلى العمل على جودة الإنتاج والاشتراك .

تعليقات

تعليقات