#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إقبال كبير على فعاليات «كلمة» في معرض تونس الدولي للكتاب

سعيد حمدان وريم الكمالي وساسي جبيل ونبيل سليمان ورياض عبدالله خلال الندوة | من المصدر

حقق مشروع «كلمة» تفاعلاً كبيراً في ندوته الثانية التي تأتي في إطار مشاركة إدارة البرامج في دار الكتب بدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، في فعاليات الدورة الـ34 لمعرض تونس الدولي للكتاب، إذ أشاد الأكاديميون والمشاركون من الإعلاميين والمثقفين بدور هذا المشروع وجهود دولة الإمارات في إحياء حركة الترجمة بالعالم العربي وترسيخ حقوق الملكية الفكرية على مستوى العالم.

وسلطت الندوة الثانية تحت عنوان: «المنجز السّرديّ ضمن منشورات مشروع كلمة» الضوء على الرواية، وفن القصّ عموماً، باعتباره من العناوين الكبرى للحضارة المعاصرة، وأعرب سعيد حمدان الطنيجي، مدير إدارة البرامج في قطاع دار الكتب بدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن سعادته بالمشاركة في الفعاليات الثقافية لمعرض تونس الدولي للكتاب، مشيراً إلى أن مشروع «كلمة» اكتسب سُمعةً عالمية بفضل حرصه على احترام حقوق الملكية الفكرية، وسعيه الحثيث للترجمة عن جميع اللغات وفي مختلف مجالات المعرفة، كما أولى كتب الأطفال والناشئة اهتماماً خاصاً، وتحدث عن معايير اختيار الكتب المرشحة للترجمة.

وتحدث الكاتب السوري نبيل سليمان عن «الترجمة كدينامية روائية.. الشخصية أنموذجاً»، كما عرضت الكاتبة ريم الكمّالي مقاربتها للكتابة السرديّة ومفردات الحكي، موغلةً بتجربتها الأولى في منطقتها «الخضراء» القريبة من مدينة العين، والمحاطة بالجبال، واعتبر حاتم الفطناسي مشروع «كلمة» مشروعاً سرديّاً. وفي الختام، قدم الشاعر المنصف المزغني قراءات شعرية بمشاركة الفنان رياض عبدالله.وأدار الندوة الإعلامي ساسي جبيل.

تعليقات

تعليقات