3 مشتركين بدائرة الخطر في «صدى الشلات» السابعة

منذر الجنيبي

أعلن أعضاء لــجنة تحكيم برنامج صدى الشلات المواكب لمنافسات برنامج راعي الشلات على قناة سما دبي، عن المشتركيــن الثلاثة الذين سيقفون في دائرة الخطر على مدار الأسبوع قبيل مغـــادرة البرنامج، حيث وقع الاختيار في الحلقة السابعة من «صدى الــشلات» والتي بثت مساء أول من أمس، على المشترك منذر حســن الجنيبي من سلطنة عمان.

والذي يحمل رقم تصويت (RS 12)، والذي قدم في الحلقة السابقة، شلته من كلمات الشاعر أحمد بن سعيد المجعلي، مع إشادة بأدائه بعد وقوفه في دائرة الخطر الأسبوع الماضي، كما تم اختيار المشترك السكروب الجنيبي من سلطنة عمان والذي يحمل رقم تصويت (RS 8).

والذي أدى شلته الأولى من كلمات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلــــطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الوقت الذي أشار عضو لجنة التحكيم محمد بن حامد المنهالي عن تخليه عن الزيادة في تقديم «العرب» الموسيقية وتقديم القصيدة التي سبق وقدمها الفنان عيضة المنهالي، رغم أنه يعد من أصغر المشتركين في منافسات البرنامج التراثي.

كذلك وقع اختيار لجنة التحكيم على المشترك بخيت محمد المهري من إمارة أبوظبي، والذي يحـــمل رقـم تصـــويت (RS 1)، حيث قدم فـــي الحلقة السابقة شلته الأولى من كلمات الشاعر سعيد بن راعي العـــفاري، مع ملاحظات لجنة التحكيم بعدم حفظ كلمات القصائد مـــع ضرورة التجويد في اللحــن والتســريع في الإيقاع مستقبلاً.

تقارير

وفي بداية الحلقة السابعة من برنامج «صدى الشلات»، عرضت مجموعة من التقارير حول مجريات الحلقة الرابعة من برنامج «راعي الشلات» وردود أفعال المشتركين خلف الكواليس حول مغادرة المشترك العماني، في الوقت الـــذي قام الـــفنان محمد المنهالي بزيارة المشتركين ومـــفاجأتهم، مقدماً مجموعة من الشلات التراثية التي اشتهر بها وسط حماسة المشتركين.

في الوقت الذي تم وداع المشترك محمد شعفار الدرعي الذي أعرب عن حزنه لمغادرة البرنامج، قائلاً إنه سيشتاق للمشـــتركين في هذا البرنامج التراثي. بعد ذلك دعا المذيع الإماراتي عبد الله قصير الدرعي، المشتركين إلى صعود إلى خشبة المسرح، بعد تأدية شـــلاتهم في الحلقة الثالثة.

وذلك لمعرفة قرارات لجنة التحكيم التي تضم الشاعـــر راعي الشلات محمد بن حامد المنهالي، والشاعر والملحن مبارك بالعود العامري، والشاعر هادف الدرعي.

وتعتمد آلية المنافسة في البرنامج الجديد على تقديم المشتركين لشلاتهم وأهازيجهم التراثية، على أن يتم في نهاية كل حلقة اختيار ثلاثة مشتركين حصلوا على أقل نقاط من لجنة التحكيم، للوقوف في منطقة الخطر على مدار الأسبوع ولغاية الحلقة التالية من البرنامج.

وذلك لفتح المجال لتصويت الجمهور، الذي سيقوم بـــدوره بإنقــاذ أحد المشتركين في منطقة الخطر، فيما سيقوم أعضاء لجنة التحكيم بإنقاذ المشترك الثاني، على أن يودع المشترك الثالث منافسات البرنامج بعد حصوله على أقل نسبة تصويت من الجمهور ونقاط من أعضاء لجنة التحكيم.

تعليقات

تعليقات