عروض شعبية وتكريم الرعاة في ختام النسخة الثامنة

120 ألف زائر لمهرجان دبي وتراثنا الحي

سعيد النابودة يكرم أحد الحرفيين في ختام الفعاليات ـــ من المصدر

اختتمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان دبي وتراثنا الحي الذي استضافته القرية العالمية تحت شعار «عين على تراثنا الثقافي الإماراتي» وحضره عدد قياسي من الجمهور زاد على 120,000 زائر، وشارك به أكثر من 800 شخص في أكثر من 40 ورشة عمل.

واشتمل حفل الختام، الذي حضره سعيد النابودة المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون، وغاية سلطان المهيري المدير العام بالإنابة لمنطقة دبي التعليمية، وبدر أنوهي الرئيس التنفيذي للقرية العالمية، على تكريم ممثلي ما يزيد على 20 جهة من الرعاة والشركاء، من خلال تقديم الدروع والشهادات التقديرية، والعروض الشعبية وفقرات الشعر.

وقال سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون: «أعلن بفخر عن تسجيل نجاح غير مسبوق للدورة الثامنة من مهرجان دبي وتراثنا الحي، معرباً عن شكري وعرفاني لجميع من ساهم في إنجاح هذا الحدث، وإخراجه في أبهى صورة له، خاصاً جميع شركائنا وفي مقدمتهم القرية العالمية التي كانت الوجهة الأمثل لفعاليات المهرجان، لإبراز التراث الوطني والإرث الحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإتاحة الفرصة أمام جمهور غفير للتعرف إلى حرفنا التقليدية بما يتماشى مع محاور «عام زايد 2018»، والاحتفاء بإنجازات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي زرع فينا أهمية التمسك بالعادات والتقاليد ونقلها للأجيال القادمة».

جماليات الحرف ومفردات التراث كانت المحور الأساسي في برامج المهرجان | من المصدر

 

ثقافات مختلفة

وتعليقاً على المناسبة، قال بدر أنوهي : «فخورون باحتضان النسخة الثامنة من مهرجان دبي وتراثنا الحي بالتعاون مع دبي للثقافة الذي دعم أحد أهم أهدافنا في القرية العالمية في تعريف ضيوفنا من مختلف الأعمار بالثقافات المختلفة والمتنوعة وتبادلها بين الأجيال.

وكوننا وجهة إماراتية رائدة، فإن الثقافة والهوية الإماراتية تحتل مكانة خاصة في قلوبنا ونحرص دائماً على الحفاظ عليها. نحن نفخر بكوننا من أقدم العلامات الإماراتية ونسعى دائماً لتعزيز ثقافة الإمارات من خلال الفعاليات المبتكرة التي نستضيفها أمام الملايين من ضيوفنا في كل موسم».

وعلى مدى ستة أسابيع، أتاح المهرجان الفرصة أمام زوار وجمهور القرية العالمية، للاستمتاع بالبرنامج الغني، وما يقدمه من ورش عمل وفعاليات تركز بوجه خاص على التثقيف بالحرف اليدوية بدولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات