قرية المرموم التراثية.. أجواء محلية ولوحات تحتفي بثقافات العالم

برامج تراثية وتثقيفية متنوعة تعزز الهوية الوطنية وترسخ مفردات التراث، تشتمل عليها فعاليات القرية التراثية، إحدى الفعاليات الرئيسية لمهرجان المرموم التراثي المقام على هامش السباقات الرئيسية لمهرجان المرموم لسباق الهجن 2018 من تنظيم نادي دبي لسباق الهجن، التي فتحت أبوابها لاستقبال الزوار يوم الخميس الماضي، حيث تحظى بإقبال جماهيري كبير، وخاصة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

واستمتع الزوار في عطلة الأسبوع المنقضية، بجدول حافل بالفعاليات التراثية والرقصات الفولكولورية لمختلف الثقافات، والعديد من الأنشطة التي تسلط الضوء على التراث الإماراتي في أجواء احتفالية وعائلية متميزة، ولوحظ تفاعل الزوار من مختلف الجنسيات مع الفعاليات بشكل نوعي، وخاصة الزوار الغربيين الذين أظهروا اهتماماً كبيراً بالعادات والتقاليد الإماراتية من الماضي.

وقال عبدالله فرج، عضو اللجنة المنظمة العليا رئيس لجنة التسويق والفعاليات: سررنا جداً بالإقبال الجماهيري الكبير خلال أول أيام افتتاح القرية التراثية، وهو ما يبشر بدورة ناجحة بكافة المقاييس، ونعد زوارنا بالعديد من الفعاليات والمفاجآت التي ستلبي تطلعاتهم خلال الأيام القادمة.

وتستمر قرية المرموم التراثية في استقبال الزوار حتى 12 أبريل الحالي، من الساعة 4:00 عصراً وحتى 10:00 ليلاً، علماً بأنها تنظم هذا العام برعاية كل من إعمار والطاير للسيارات كراع رئيسي، وبدعم من الفطيم للسيارات، بالإضافة إلى نيسان التابعة لشركة عبدالواحد الرستماني.

تعليقات

تعليقات