توقعات بمشاركة 150 قارباً وزورقاً

بطولة أبوظبي الكبرى لصيد الكنعد تنطلق غداً

تستمر عملية التسجيل وتأكيد المشاركة في بطولة أبوظبي الكبرى لصيد الكنعد والتي تنطلق غداً في العاصمة أبوظبي بتنظيم نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ومتابعة مجلس أبوظبي الرياضي، وحتى اللحظة لا يزال التسجيل مستمراً حتى يوم غد، حيث من المتوقع أن يصل عدد القوارب والزوارق المشاركة إلى 150 قارباً، ويشهد قسم السباقات في النادي إقبالاً كبيراً وحضوراً من البحارة والمتسابقين سعياً للمشاركة والتواجد عبر هذه البطولة التي تجد صدى وإقبالاً كبيرين من البحارة والمشاركين وأصحاب ومحبي هواية الصيد في المنطقة.

ومن المقرر أن تبدأ البطولة غداً بانطلاق كل البحارة في رحلة البحث عن أكبر سمكة في فئة الكنعد، حيث أتاح النادي فرصة البحث في كل أرجاء وبحار العاصمة أبوظبي في تحد كبير ومثير يتنافس من خلاله البحارة، ومن المقرر أن تستمر عملية الصيد والبحث ثلاثة أيام متواصلة حتى الرابعة عصر يوم السبت ونهاية فترة التسليم والوزن بالنسبة لكل المشاركين.

وتأتي بطولة صيد الكنعد لكي تنضم إلى سلسلة البطولات الشبابية المثيرة والتي يقوم النادي بتنظيمها من أجل إفراغ طاقات الشباب وتوجيهها في الإطار المناسب، وتوظيف المهارات في هذه الرياضة بشكل قانوني وسليم.

من جهته أكد سالم الرميثي مدير عام النادي أن تعزيز انتشار هذه الرياضة وتأصيلها بشكل أكبر في المجتمع هو من أهم أهداف إقامتها وتنظيمها بشكل دائم، وقال: ستكون هذه البطولة هي الثانية للموسم والأولى لعام 2018 والثالثة بشكل عام منذ بدء تنظيم هذه الفئة من الموسم الماضي، نجد إقبالاً كبيراً وترحيباً من مجتمع المتسابقين والبحارة في الإمارات بشكل عام ورغبة في الحضور والمشاركة عبر هذه البطولة القوية.

مزيج متناغم

وتوجه سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالشكر والتقدير إلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي الرئيس التنفيذي، مؤكداً أن توجيهاته ومتابعته الدائمة ساهمت في الارتقاء بشكل أكبر وأفضل برياضات النادي وأنشطته والتوسع في نوعية البطولات والرياضات التي ينظمها، وأكد الرميثي أن بطولة صيد الكنعد هي مزيج متناغم لعدد من الأنشطة الترفيهية والمجتمعية والرياضية أيضاً لما تقدمه من فوائد بلا حدود من أجل الشباب وشريحة المشاركين ككل.

وقال: لمسنا الكثير من الفوائد والمردود الإيجابي لهذه البطولة من خلال تنظيمها في المراحل الماضية، وها نحن مستمرون على نفس النهج والنسق في التنظيم والإبداع في الوصول بهذه البطولة إلى مستويات عالية جداً من الرقي والإعداد الفني المنظم.

وقال الرميثي: بطولة صيد الكنعد ليست بطولة عادية ومجرد صيد سمك عادي كما يظن البعض، فالهواية متأصلة والرياضة موجودة لدى أجدادنا في القديم مع رحلات الصيد والتي تستمر أياماً في البحر، نحن هنا نعيد للذكريات واحدة من أهم الرياضات القديمة للمنطقة ونرسخها بشكل دائم لدى الأجيال جيلاً بعد آخر.

كشف سالم الرميثي عن أن أسلوب التحكيم المتبع في البطولة سيكون فريداً من نوعه، حيث سيتم تعيين كل متسابق كحكم على نفسه من خلال الإثباتات والأدلة التي تطلبها اللجنة مع كل صياد، وقال: يجب أن تتسلم اللجنة الصيد مع الإثباتات المختلفة وأهمها توثيق بالفيديو للحظة الصيد مع ذكر تاريخ اليوم ورقم القارب ومنطقة الصيد وهي جميعها تكون موثقة بشكل متمكن من جميع المشاركين.

تعليقات

تعليقات