العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عرض مقتنيات وصور نادرة للشيخ زايد تخليداً لمسيرته العطرة

    مهرجان سلطان بن زايد التراثي ينطلق الأحد في سويحان

    بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات تنطلق فعاليات الدورة الـ 12 من مهرجان سلطان بن زايد التراثي في سويحان من 21 الجاري ولغاية 3 فبراير المقبل. وللإعلان عن تفاصيل المهرجان عقدت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مؤتمراً صحافياً صباح أمس في مقر مركز سلطان بن زايد في أبوظبي، بحضور علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام بنادي تراث الإمارات.

    رؤية مبتكرة

    شارك في المؤتمر سنان المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، ومنصور سعيد عمهي المنصوري، النائب الأول لمدير عام مركز سلطان بن زايد، عضو اللجنة العليا، رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان، وعدد من الرعاة والداعمين، وسبقه عرض لفيلم قصير حول المهرجان وفعالياته المتعددة، ثم تحدث سنان المهيري عن خصوصية هذه الدورة قائلا: تشهد الدورة الجديدة من المهرجان تطوراً كبيراً، إذ عملت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على تجهيز وتطوير الموقع وتسخير كافة السبل لإخراجه برؤية جديدة مبتكرة، يتم فيها الحفاظ على سلامة الإبل.

    وأشار منصور سعيد عمهي المنصوري إلى أهمية هذه الدورة التي تترافق مع (عام زايد) وقال: سينظم المهرجان برنامجاً خاصاً بعنوان (في ذكرى زايد طيب الله ثراه) والذي سيعقد لقاءات عدَّة مع ضيوف، عايشوا الشيخ زايد من مرافقين وعسكريين ووزراء وسفراء، وشخصيات أخرى من المجلس الوطني الاتحادي.

    وبين أنه في هذا البرنامج ستكون الذاكرة حاضرة بمآثر الشيخ زايد «طيب الله ثراه»، وخصاله الكريمة، التي طالما كانت مضربَ المثل في أفعال الخيرين الكرام. وأضاف: من خلال جناح مركز زايد للدراسات والبحوث سيضم عرض مقتنيات «المغفور له» الشيخ زايد التي كان يستخدمها كما ستعرض صور نادرة له تجسِّد تأريخاً حيا لمسيرته العطرة.

    وقال المنصوري: في مجال تعزيز القيم النبيلة لدى الناشئين، ستعرض مسرحية «حديقة الخير» التي تهدف لنشر المحبة والسلام. أما النطاق الذي يتحدث عن التراث، فتجسده مسرحية «بوغنوم» التي تدور أحداثها حول تضمير الإبل.

    وأشار إلى أن الأنشطة التراثية تتنوع بدءاً بمزاينة الإبل ومسابقة المحالب، مروراً بسباق الهجن التراثي الأصيل، وصولاً إلى سباق السلوقي العربي. كما تحدث المنصوري عن البرامج التلفزيونية التخصصية مثل برنامج «في ضيافة سلطان» و«علوم سويحان».

    فعاليات متنوعة

    أكد ممثلو بعض الجهات الراعية، على أهمية المهرجان، معبرين عن تقديرهم لسمو الشيخ سلطان بن زايد في حفاظه على الموروث الإماراتي والارتقاء.

    كما استعرض المتحدثون أهم برامج وفعاليات المهرجان التي تتضمن مزاينة الإبل الأصايل، مزاينة وسباق السلوقي العربي، وسباق الإبل التراثي الأصيل، كذلك مسابقة المحالب بمشاركة عدد كبير من أبناء الإمارات ومن دول مجلس التعاون الخليجي، ومسابقة الشعر التي تتناول موضوع «زايد والإمارات» ومسابقة التصوير الضوئي التي تتناول محورين الأول «تراث الإمارات» والثاني «يومي في سويحان».

    بيت الشعر

    قال منصور المنصوري: سيكون الشعر حاضراً في سويحان من خلال المسابقة الشعرية التي ستتناول الشيخ زايد كموضوع في النظم. ومن خلال برنامج «بيت الشعر» الذي سيتضمن لقاءات متنوعة لشعراء مميزين في الساحة الشعرية.

    طباعة Email