العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    البحث عن الوباء الذي فتك بسكان أميركا الأصليين

    اكتشف باحثون أول إشارة مباشرة إلى سبب أحد أكثر الأوبئة الكارثية التي أصابت أميركا بعد غزوها من قبل الأوروبيين قبل 500 سنة.

    وحسب الباحثين الدوليين تحت إشراف ألكسندر هيربيغ من معهد ماكس بلانك لتاريخ البشرية في مدينة يينا الألمانية فإن بكتريا تسبب حمى شبيهة بالتيفوئيد كانت على الأقل أحد أسباب تفشي الوباء الذي يطلق عليه اسم كوكوليتزلي وانتشر في منتصف القرن السادس عشر خاصة في المكسيك.

    وخلص الباحثون لهذه النتيجة بعد تحليل بيانات لضحايا الوباء. وهناك تشابه كــبير بين شبه التيفوئيد والتيفوئيد فيما يتعلق بالأعراض ومنها الحمى والإسهال والبثور.

    وبعد وصول الأوروبيين إلى أميركا توفي الكثير من السكان الأصليين جراء أمراض معدية جلبها الأوروبيون معهم مثل الجدري والحصبة والنكاف والأنفلونزا. وهناك مناطق توفي ما يصل إلى 95% من سكانها بمثل هذه الأمراض التي لم تكن معروفة في القارة الأميركية قبل وصول الأوروبيين إليها.

    ويعتقد بعض المؤرخين أن هذا التراجع الحاد في أعداد السكان سهل غزو الأوروبيين أميركا «غير أن الأمراض المسؤولة عن الكثير من الأوبئة التي تفشت في العالم الجديد في بداية الاحتكاك بين السكان الأصليين والجدد ليست معروفة وظلت محل نقاشات علمية لأكثر من قرن من الزمان حسبما أوضح الباحثون في دراستهم التي نشروا نتائجها أمس في مجلة "نيتشر ايكولوجي اند ايفولوشن".

    طباعة Email