موظفو «محمد بن راشد للمعرفة» و«دبي للإعلام» في مخيم شتوي

شارك عدد من موظفي ومسؤولي مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وفريق عمل قطاع الطباعة والتوزيع في مؤسسة دبي للإعلام، في فعاليات المخيم الشتوي لمؤسسة دبي للإعلام الذي يتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والعائلية المتنوعة.

وتحدثت سارة الصايغ مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، عن أهمية مشاركة الموظفين وتفعيل دور بيئة العمل داخل المؤسسة وخارجها عن طريق ربطها بالبرامج والأنشطة الميدانية والمجتمعية، في الوقت الذي يتيح المخيم الشتوي لمؤسسة دبي للإعلام، والذي تستمر فعالياته حتى 31 مارس، الفرصة للاستمتاع بالأجواء الشتوية في الهواء الطلق.

حيث يتضمن جلسات عربية وأخرى ترفيهية تشتمل على ألعاب للكبار، كما يوفر المخيم ركناً ترفيهياً خاصاً بالصغار، في الوقت الذي تم تصميم وتجهيز المخيم بما يراعي متطلبات أصحاب الهمم ويوفر لهم تنقلاً مريحاً في أرجاء المخيم، كما تم تخصيص ركن خاص لعائلات الموظفين يمكن حجزه بشكل مسبق والاستفادة من مرافقه المتنوعة بشكل مجاني.

من جانبه توجه عادل العوضي رئيس قسم الشراكات الرسمية والخاصة في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم آل مكتوم للمعرفة، بالشكر إلى مؤسسة دبي للإعلام على دعوتها للمشاركة في فعاليات وأنشطة المخيم الشتوي بهدف تعزيز العلاقات بين الموظفين في الدوائر الحكومية، قائلاً إن هذه هي المشاركة الثانية لموظفي مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في فعاليات المخيمات الشتوية والرحلات البرية والترفيهية التي تساهم بالدرجة الأولى في جلب مزيد من أجواء السعادة والإيجابية وتلبي متطلبات الموظفين في هذا المجال.

تعليقات

تعليقات