العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الخلط بين العمل ووقت الفراغ يسبب الإنهاك

    الرد على مكالمات تخص العمل في المساء وتفحص البريد الإلكتروني في عطلات نهاية الأسبوع... من لا يفصل بين العمل ووقت الفراغ، يصاب بالإنهاك على نحو أسرع ويعرض عافيته للخطر. هذه النتيجة توصلت إليها دراسة من جامعة زيوريخ نُشرت في دورية «بيزنيس أن سايكولوجي» العلمية.

    وبحسب الدراسة، فإن الخلط بين العمل والحياة الخاصة يحول دون حصول الموظفين على قدر كاف من الراحة، كما يؤدي إلى تقليل إنتاجيتهم وإبداعهم في العمل. وأظهرت الدراسة أن أكثر من 50% من الموظفين يعملون 40 ساعة أسبوعياً أو أكثر.

    طباعة Email