العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    برنامج تثقيفي للصيد بالصقور لطلبة المدارس

    ■ توعية الأجيال بدورها وأهميتها في دعم مسيرة التراث الأصيل | من المصدر

    أطلق مجلس أبوظبي الرياضي ونادي أبوظبي للصقارين، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة، البرنامج التثقيفي لرياضة الصيد بالصقور لكافة طلبة مدارس إمارة أبوظبي، والذي يقام خلال الفترة من نوفمبر 2017 لغاية أبريل 2018 بهدف دعم مساعي نشر مفاهيم الرياضات التراثية وأهميتها، وتعزيز مكانة رياضة الصيد بالصقور بين أجيال الحاضر والعمل على ترسيخها في وجدانهم.

    ويشمل البرنامج زيارات تثقيفية لمدارس إمارة أبوظبي من قبل المجلس ونادي أبوظبي للصقارين لتقديم عرض شامل عن رياضة الصيد بالصقور وتوعية الأجيال بدورها وأهميتها في دعم مسيرة التراث الأصيل للإمارات.

    وتأتي الخطوة في إطار حرص المجلس ونادي الصقارين للحفاظ على المكتسبات التي تحققت طوال السنوات الماضية والعمل بخطط منتظمة لزيادة نشر ثقافة الرياضة وتعزيز تفاعل طلبة المدارس بمفهومها والتركيز على توعية الأجيال بدور وأهمية الصيد بالصقور في الماضي والحاضر باعتبارها ركناً أصيلاً في مسيرة الرياضات التراثية.

    وانطلقت أولى محطات البرنامج في مدرسة الإمارات الوطنية بمعسكر آل نهيان، بمشاركة 50 طالباً، حيث قدم نادي أبوظبي للصقارين عرضاً عن المسيرة التاريخية لرياضة الصيد بالصقور، وفكرة عامة عن الصقور وعن كافة معدات وأدوات الصيد، حيث يولي نادي أبوظبي للصقارين أهمية كبيرة في خططه لنشر ثقافة الرياضات التراثية بصفة عامة ورياضة الصيد بالصقور على وجه الخصوص، بين كافة فئات المجتمع، بهدف المحافظة على إرث الآباء والأجداد، والتأكيد على أهمية الماضي في حياة الأجيال ودور تلك الرياضات في تعزيز الهوية الوطنية وتنمية روح الولاء والانتماء عبر المشاركة في المسابقات التراثية والتفاعل مع التراث بشتى أنواعه ورياضاته.

    فكرة شاملة

    وفي الختام عبر الطلبة المشاركون في المحطة الأولى عن سرورهم بالتجربة التراثية واطلاعهم على مسيرة رياضة الصيد بالصقور ودورها في تعزيز تواصلهم مع رياضة الآباء والأجداد، معبرين عن إعجابهم الكبير بالبرنامج الذي قدم لهم فكرة شاملة عن الصقور وعن الرياضة بصفة عامة .

    من جهته نوه عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بأهمية البرنامج التثقيفي لرياضة الصيد بالصقور لطلبة المدارس ودوره في تحقيق تفاعل مختلف الأجيال بمفاهيم الرياضات التراثية، مؤكداً أن توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي جاءت لتؤكد مدى أهمية تقديم البرامج الداعمة لمواصلة النهضة الشاملة لهذه الرياضة القيمة.

    طباعة Email