بن حويرب: الإقبال كبير والنتائج في أكتوبر

منافسات نوعية في جائزة محمد بن راشد للمعرفة

صورة

مع اقتراب نهاية فترة الترشيحات لنيل جائزة محمد بن راشد للمعرفة في 31 أغسطس الجاري في دورتها الرابعة، كشف جمال بن حويرب الأمين العام للجائزة، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، عن اكتمال الاستعدادات ووضع البرامج المرتبطة بالحدث العالمي في ظل تزايد الاهتمام الملموس من جانب الدوائر العلمية والأكاديمية والأفراد. وقال: لقد أصبحت دولة الإمارات منارة للعلم والمعرفة، وبيئة حاضنة لأصحاب الفكر والعلم، ولها مساهمات كبيرة في إثراء الساحة الثقافية والفكرية العالمية.

وأشار بن حويرب إلى ما تتسم به دورة هذا العام من تفاعل إيجابي كبير ومنافسة قوية بين المبدعين وأصحاب الإنجازات المعرفية، من الأفراد والمؤسسات المحلية والعالمية في الجائزة التي تنظمها المؤسسة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسسة، رئيس مجلس أمناء الجائزة.

مليون دولار

وفي حديثه لـ«البيان» أكد بن حويرب، أن الجائزة التي تبلغ قيمتها مليون دولار أميركي، تعنى بكل ما يتعلق بالمعرفة والإبداع والابتكار، بما في ذلك البحث العلمي والتنمية وتكنولوجيا الاتصالات وتطوير المؤسسات التعليمية، وتمنح الجائزة للأفراد والمؤسسات والجهات العامة والخاصة ممن تتوافر لديهم شروط استحقاقها، ويتم الاختيار بناء علي أسس علمية يحددها مجلس أمناء ولجان تحكيمية متخصصة تضم نخبة من ذوي التخصص والخبرة في المجال المعرفي والأكاديمي على مستوى المنطقة والعالم.

إقبال نوعي

وأشار بن حويرب إلى الإقبال الكبير على المشاركة من جانب مختلف الفئات، الأمر الذي يعكسه الموقع الإلكتروني للجائزة، حيث هناك تفاعل إيجابي يؤكده العدد الكبير والمتزايد من طلبات الترشح من جميع أنحاء العالم، ومشاركات العديد من رواد المعرفة وجهات ومؤسسات محلية وعالمية ممن لديهم بصمة مؤثرة في هذا المجال، وسيتم البدء في عملية تقييم الطلبات من قبل مجلس أمناء الجائزة، وذلك تمهيداً للإعلان عن الفائزين في أكتوبر المقبل، وسيتم تكريم الفائزين في افتتاح قمة المعرفة 2017 التي تنطلق أعمالها وفعالياتها خلال 21 و22 نوفمبر المقبل في دبي.

الموقع الإلكتروني

وأوضح بن حويرب إلى أن الترشيحات للجائزة هذا العام كانت من خلال ترشح الأفراد والمؤسسات والهيئات المحلية والعالمية والجهات الحكومية مباشرة للجائزة عن طريق الموقع الإلكتروني للجائزة www.knowledgeaward.com لافتاً إلى أن الجائزة تبدأ مرحلة جديدة في اختيار المبدعين وأصحاب الإنجازات المتميزة من جميع أنحاء العالم الذين ستكرمهم، وذلك بعد اعتمادها في السنوات السابقة على الترشيحات من قبل المؤسسة، ونطمح من خلال تكريم المتميزين في مجال المعرفة إلى تخليد نماذج وشخصيات يحتذى بها تكون قدوة للأجيال الشابة، وتستطيع أن تلهمهم بضرورة الارتقاء بالواقع المعرفي، وتشجعهم على البحث العلمي.

أنشطة

أشار بن حويرب إلى أنه سيكون هناك حفلان إضافيان للجائزة في أميركا وشرق آسيا لتكريم الفائزين بالجائزة لهذا العام 2017، لافتاً إلى أن فعاليات وأنشطة الجائزة مستمرة في أعمالها طوال العام وتتضمن ورشاً تعليمية ونشاطات لتعزيز وعي الجمهور بالجائزة وانتشارها في الأوساط العلمية حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات