4.5 آلاف وثيقة تؤرشف تاريخ حديقة العين للحيوانات

Ⅶ لقطة لقسم الأرشيف في حديقة العين للحيوانات | من المصدر

أنجز مركز إدارة الوثائق في حديقة العين للحيوانات مشروع أرشفة 4500 وثيقة ومعلومة تعود لعام 1973 ضمن مركزها لإدارة الوثائق الذي يعد مرجعاً وطنياً يتوافق مع معايير الأرشيف الوطني لدولة الإمارات.

وأكد سيف عبيد الظاهري، مدير قسم الأرشفة في الحديقة أن مركز إدارة الوثائق يستهدف بالدرجة الأولى جمع وحفظ جميع ما تزخر به الحديقة من إرث يثري المنظومة الوطنية التاريخية، ويشكل محوراً أساسياً للأرشيف البيئي في المنطقة بشكل عام، نظراً لما تؤديه الحديقة من دور فاعل في ترسيخ القيم البيئية التي دعمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ما يجعلنا في مصاف المؤسسات الوطنية الداعمة للحضور الإماراتي على الساحة العالمية.

موروث غني

وأضاف لقد عكست الوثائق التي تم رصدها حتى الآن ما تتميز به حديقة الحيوانات منذ إنشائها من موروث غني ونادر يمثل مرجعاً حصرياً يضم جزءاً كبيراً من تاريخ مدينة العين وإمارة أبوظبي والدولة عموماً، فمقتنيات مركز إدارة الوثائق تعد ثروة وطنية ثقافية يمكن الرجوع إليها من قبل المختصين والمؤسسات والمعنيين، مع الأخذ بالاعتبار سيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد مع حديقة الحيوانات بالعين وحلمه الكبير في إنشائها لتحقيق الهدف العالمي من حفظ الفصائل والأنواع المهددة بالانقراض وتعزيز المساحات الخضراء وحماية التنوع البيولوجي.

أقسام الحديقة

وأشار إلى إنشاء مرفق يستهدف إدارات وأقسام الحديقة و الوثائق الإلكترونية والورقية التي تعود ملكيتها رسمياً لحديقة الحيوانات في المدينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات