التخيّل ينشط الذاكرة الضعيفة

خلصت دراسة حديثة إلى أن إعمال التخيل قد يساعد على تنشيط الذاكرة الضعيفة.

وبحسب موقع بي بي سي الإخباري فقد قال علماء: إن تصور العلاقات بين الأسباب والنتائج يمكن أن يستخدم كاستراتيجية لتنشيط الذاكرة عند البالغين المسنين، والأشخاص المصابين بفقدان الذاكرة الجزئي.

وساق الباحثون مثالاً على كيفية تجنب نسيان اصطحاب المظلة عند الخروج من المنزل، في الأوقات التي يرجح فيها سقوط المطر.

وتقوم فكرة هذا المثال على أنه بينما تستمع إلى النشرة الجوية، عليك أن تتخيل أن طرف مظلتك قد علق في قفل الباب الرئيسي لمنزلك، ومن ثم لن تستطيع إغلاق الباب.

اندماج

وقالت الدكتورة جينيفر رايان، من مركز بيكرست لرعاية المسنين بمدينة تورنتو في كندا والمشرفة على الدراسة: «توصلت دراسة سابقة إلى أن تخيل اندماج شيئين ليصبحا شيئاً واحداً يساعد الأشخاص على معالجة مشكلات أو عجز الذاكرة، لكن دراستنا توصلت إلى أن فهم العلاقة بين الشيئين مهم كذلك».

ويتضمن هذا المنهج المسمى unitisation أو التوحيد، والذي يعني ترتيب المعلومات الصغيرة ودمجها لتصبح وحدات كبيرة منسقة من المعلومات، ثلاثة عناصر وهي: «الدمج» و«الحركة» و«الفعل/‏‏ النتيجة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات