«الرجال فقط عند الدفن» في صالات السينما اليوم

تفتح صالات السينما المحلية اليوم، أبوابها للفيلم الإماراتي «الرجال فقط عند الدفن» للمخرج عبدالله الكعبي، وذلك بعد نجاح عرض الفيلم ضمن مبادرة «دبي السينمائي 365» في فوكس سينما.

وتدور أحداث الفيلم في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي، حيث تستقبل أم كفيفة بناتها من أجل أن تكشف لهن عن سر دفين، ولكنها تموت قبل أن تتمكن من ذلك.

خلال الجنازة تحاول البنات التعامل مع الوفاة المفاجئة لوالدتهن، والعمل على معرفة سرها عبر البحث عن أدلة لدى الزوار الوافدين لتعزية الأسرة، وتدريجياً في العزاء تنكشف تفاصيل حياتهن، ما يسبب تصاعد التوتر الدفين بين أفراد الأسرة إلى السطح، فيما تحاول البنات التعامل مع أسرارهن الخاصة والشعور بالذنب المتجذر لديهن، حتى لحظة وصول ضيف غير مألوف يهز أساس الأسرة.

نجاحات

الفيلم الذي نافس أخيراً في المسابقة الرسمية لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، كان قد فاز بجائزة المهر الإماراتي كونه أفضل فيلم طويل في الدورة الأخيرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي، ويلعب بطولة الفيلم الفنانة سليمة يعقوب، وهبة صباح، وعبد الرضا ناصري، ويعد هذا الفيلم باكورة أعمال الكعبي الروائية الطويلة، فيما يتولى توزيع الفيلم في العالم العربي شركة ماد سليوشن، علماً بأن سينما عقيل بدبي، ستقوم بتنظيم عروض خاصة للفيلم خلال الفترة من 18 - 24 الجاري.

مشوار

يذكر أن المخرج عبد الله الكعبي بدأ مشواره مذيعاً في قناة دبي التي عمل فيها لمدة 4 سنوات، اكتسب خلالها خبرة ميدانية في مجال الإنتاج، واستكمل في 2009 دراسته العليا في صناعة الأفلام بكلية إيكار، في باريس. وقام في 2011 بإخراج فيلمه القصير «الفيلسوف»، الذي لعب بطولته الممثل الفرنسي جان رينو، فيما حاز فيلمه الثاني «كوشك» جائزتين في مهرجان أبوظبي السينمائي 2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات