«سنة 90» يرصد بطولات الشعب الكويتي ضد الاحتلال

صورة

يعود المخرج الكويتي الدكتور علي حسن إلى الواجهة مجدداً، عبرفيلم يحمل عنوان «سنة 90»، بعد ما قدم مجموعة أعمال وثائقية من بينها «نموت وتحيا الكويت» الذي عرض من خلاله حكاية استشهاد أسرار القبندي. من خلال الفيلم الجديد الذي يعرضه التلفزيون الكويتي مساء اليوم، يذهب المخرج علي حسن نحو منطقة ثرية بالأحداث، عبر رصد قصص لمواطنين ومواطنات كويتيين عاشوا لحظات عصيبة خلال فترة الغزو، وشاركوا في صد الاحتلال العراقي للكويت والذي وقع في 2 أغسطس 1990.

وعنه قال حسن: «الفيلم هو الأول من نوعه في الكويت والخليج، حيث يعد أول فيلم وثائقي يسير بعدة خطوط، يروي في واحد منها قصة مختلفة، وهو عمل يمزج التوثيق بالدراما، ويرصد بطولات الشعب الكويتي ضد الغزو العراقي».

توثيق

وأشار حسن إلى أن طاقم فيلم «سنة 90» ركز على أن يكون جميع المشاركين من الشهود الذين عاشوا وشاركوا في لحظات الغزو، ولم يعتمد على شاهد واحد في الرواية، بل مجموعة شهود لتأكيدها وتوثيقها بطريقة صحيحة. ونوه حسن إلى ضرورة تصوير مشاهد درامية تحاكي القصص لتصويرها كالواقع الذي حصلت فيه، مبيناً أنه اعتمد في الفيلم على استخدام أحدث الكاميرات وبتقنية «الـفور كي»، لمنح العمل جودة في التصوير.

شخصيات

ويشهد الفيلم عودة الإعلامي محمد القحطاني، وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الأخبار سابقاً، عن طريق التعليق الصوتي الذي أعطى جانبا من التغيير. وقال حسن: «حرصنا على توفير كافة المواقع المطابقة للأحداث، كما حرصنا على توفير كل ما يحتاجه طاقم العمل من إكسسوارات ومعدات وآليات تساعد على إخراج الفيلم بصورة جيدة». وذكر حسن أن الفيلم يستضيف عدداً من الشخصيات ومنهم اللواء الركن البحري متقاعد علي دشتي. وعبد الوهاب الوزان أحد تجار الكويت. والإعلامي يوسف عبد الحميد الجاسم الصقر، وشاكر محمود ضابط في الأمن الخاص. واللواء ركن طيار متقاعد يوسف الملا، وغيرهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات