حل لغز «الانقراض الجماعي» على الأرض قبل 250 مليون سنة

■ آثار ارتطام الكويكب تظهر باللون الأحمر | أرشيفية

نجح علماء، أخيراً، في حل لغز «الموت الكبير للحياة على الأرض». إذ ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن فريق البحث العلمي المتخصص في هذه المسألة قد اكتشف في جزر الفوكلاند أدلة على وجود آثار كويكب فضائي تسبب بهذا الانقراض الجماعي للحياة على الأرض قبل 250 مليون سنة.

وجاء ذلك بعد اكتشاف تركيب غريب تحت الترسبات المحيطية بالقرب من الجزر.

وهذا التركيب عبارة عن حفرة ضخمة قطرها 155 ميلاً ربما تشكلت حينما ارتطم الكويكب بالأرض، ودمر الحياة على ظهرها.

وكان العلماء قد افترضوا وجود هذه الحفرة الضخمة في عام 1992، واستخدموا خرائط حقول الجاذبية الأرضية لرصد التباين في الجاذبية في تلك المنطقة. وهم يعتقدون أنه لا يمكن التأكد من هذه النظرية إلا بعد القيام بحفر تلك المنطقة ودراستها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات