سيد رجب يبدع في تجسيد الشخصيات المتناقضة

■ سيد رجب فى واحة الغروب

شهد السباق الرمضاني هذا العام سطوع أسماء فنية في أفق الدراما المصرية، مقارنة بعدد من النجوم الكبار الذين لم يقدموا الأداء المنتظر منهم، ولعل أبرز الأسماء التي خطفت الأضواء هذا العام الفنان سيد رجب، الذي يشارك بـ3 أدوار مختلفة في 3 أعمال تشارك في الموسم الرمضاني، هي مسلسل «غرابيب سود»، و«واحة الغروب»، ومسلسل «رمضان كريم»..

غرابيب سود

وعلى الرغم من أن «رجب» أشتهر فنيًا بعدما تخطى سن الأربعين، وبرغم تقديمه في الماراثون الرمضاني الحالي توليفة متنوعة من الشخصيات تختلف عن بعضها في التركيبة والتفاصيل، لكنه استطاع أن يضفي على كل شخصية منها طابعًا فنيًا جميلًا..

وبدا هذا واضحاً في مسلسل «غرابيب سود» الذي يتناول تنظيم داعش الإرهابي في العراق والشام، حيث استطاع «رجب» أن ينال إشادة الجمهور والنقاد بتجسيده لشخصية مفتي داعش، وكما يقول سيد رجب عن أدائه لهذه الشخصية، فقد كان يهدف بكل الطرق لأن يكره الجمهور شخصية مفتي داعش.

لأن هذا النمط من الشخصيات لا يفكر سوى في نفسه فقط، ولا يعنيه قتل الأطفال والنساء إزاء الفتاوى الباطلة التي يصدرها للشباب.

رمضان كريم

أيضا نال «سيد رجب» بأدائه في مسلسل «رمضان كريم» إشادة عدد كبير من الجمهور، بعدما أتقن في تقديم دور الموظف الحكومي صاحب القيم والأخلاق والشديد التمسك بالعادات والتقاليد القديمة، ويقول النقاد إن خبرة رجب في مسلسل «رمضان كريم» جعلته يتمكن من أداء هذه الشخصية بكل حرفية، موضحين أن أداءه طوال الوقت عبر عن رسائل لكل موظف ورب أسرة وحتى وإن لم يتحدث، لأن تعبيرات رجب الجسدية كانت كفيلة بذلك.

واحة الغروب

ثالث الأعمال التي شارك فيها رجب وهي «واحة الغروب» مع الفنان خالد النبوي ومنة شلبي لم يكن دوره بالعمل أقل ابداعاً من سابقيه، حيث برع في تجسيد شخصية«الشاويش إبراهيم» تلك الشخصية التي تتصف بالشهامة والمروءة، والمساندة دائماً للمأمور الذي يلعب شخصيته الفنان خالد النبوي.

وفي سياق تعليقه على هذه الشخصيات المتنوعة التي قدمها في الماراثون الرمضاني، قال سيد رجب إن تقديمه للشخصيات المختلفة هو أكثر ما يعجبه كفنان، موضحاً أنه عندما يتقمص تلك الشخصيات يشعر بقدراته كممثل ويوجه كل طاقاته لكي يخرج العمل بالشكل المفروض له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات