غرق «تايتانيك الخليج» في«فات الفوت» على سما دبي

تشهد الدراما الرمضانية هذا العام عددا من المسلسلات المستمدّة من أحداث تاريخية كمسلسل «فات الفوت» التراثي الكوميدي الذي تدور أحداثه في منتصف الستينيات ويتضمّن حادثة غرق «مركب دارا» أو ما يُعرف بتايتانيك الخليج الذي توفي على متنه حوالي 600 شخص ونجا نحو 200 آخرين.

وقد أبدع المؤلّف خميس المطروشي في سرد الأحداث من خلال شخصية المهندس عبود الذي درس الهندسة في الهند وقرر العودة إلى الإمارات وكان أحد الناجين من حادثة المركب الشهير.

وتميّز الحوار بالطابع الكوميدي وبالمفردات الشعبية المُحبّبة بالإضافة إلى تقديم النماذج الكوميدية ضمن مواقف وأحداث طريفة ترتبط بالعادات والتقاليد.

وقد عاد الكاتب إلى بيئة الستينيات التي يحنّ إليها المشاهد غير أنّه اعتمد على إضافة عنصر الخيال من خلال تشويش ذاكرة المهندس عبود سعياً إلى تجدد الأحداث مما منح المسلسل صبغة تراثية.

هذا وأضفت مجموعة القصص المرتبطة بغرق المركب مزيداً من الإثارة والتشويق إلى الحلقات التي بات المشاهد ينتظرها في موعدها اليومي حصرياً على قناة سما دبي.

وبالإضافة إلى شخصيتي عتيق وأبو هلال الرئيسيتين، أضفى الكاتب خميس إسماعيل المطروشي تنوعاً وغنىً إلى المحتوى الدرامي من خلال قصص أفراد العائلتين المتشعبة.

وفي حين لا يزال غرق مركب دارا من القصص التي يرويها أحداثها الآباء للأبناء، تمكّن المطروشي أن يسلّط الضوء على هذه الحادثة من زاوية مختلفة وبأسلوب مزج فيه بين الوقائع والخيال ما زاد متابعة المسلسل متعة وتشويقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات