التغذية غير الصحية تعزز فرط الحمضية

حذرت مجلة «العيادة الطبية للوقاية» الألمانية من أن التغذية غير الصحية تعزز حدوث فرط الحمضية في الجسم. وأوضحت المجلة المعنية بالصحة أن التغذية غير الصحية تتمثل في تناول القليل من الفواكه والخضراوات مع الكثير من الدقيق الأبيض والسكر، مما يعزز من عملية الأيض الحمضي، كما أن إمداد الجسم بالقليل من السوائل لا يكفي للحفاظ على التوازن الحمضي القاعدي.

وينصح الأطباء بشرب 1.5 أو 2 لتر من الماء بجانب أية مشروبات أخرى خلال اليوم والإكثار من الأطعمة الطازجة، إلى جانب ممارسة الرياضة بشكل معتدل بمعدل لا يقل عن ثلاث إلى أربع مرات أسبوعياً ولمدة 45 دقيقة لتنشيط القلب والدورة الدموية.

ومن الأمور الهامة أيضاً الاستحمام لمدة 60 دقيقة في الأسبوع بالصابون الصلب أو مسحوق قاعدي. ويجب أن يتراوح الأُس الهيدروجيني بين 8 و8.5.

يشار إلى أن فرط حمضية الجسم ينشأ عندما يختل التوازن الحمضي القاعدي في الجسم، ما ينتج عنه انخفاض الأُس الهيدروجيني في الدم، والذي يظهر على شكل حساسية ومشاكل في الجهاز الهضمي أو خلل وظيفي في الكبد والمرارة، إضافة إلى بعض الأعراض غير المميزة، مثل التعب والإرهاق والخمول وتيبس العضلات والتعرض للعدوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات