«أصحاب الهمم» يستمتعون بعروض الفن السابع مع مهرجان دبي السينمائي

السينما ليست حكراً على شريحة معينة من المجتمع ــ من المصدر

أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي عن إقامته شراكة استراتيجية مع شركة سينهايزر المتخصصة بالتقنيات السمعية والصوتية المتطورة، وبدعم من المجلس الوطني للإعلام، بهدف تمكين الأشخاص من ذوي الاحتياجات البصرية والسمعية من الاستمتاع بعروض السينما، حيث تعد هذه هي التجربة الأولى من نوعها في المنطقة، وبناءً على ذلك تم إعداد الصالة رقم 9 في فوكس سينما بمول الإمارات، المخصصة أصلاً لعروض «دبي السينمائي 365»، بتقنية (CinemaConnect) من سينهايزر، وتأتي هذه المبادرة استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2017 عاماً للخير، وتماشياً مع مبادرة دبي مدينة صديقة للمعاق 2020.

وفي هذا الصدد، عبّر عبد الحميد جمعة، رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي عن سعادته، بالإعلان عن هذه الشراكة مع «سينهايز». وقال: «لطالما حلمنا بتقديم أجمل إبداعات السينما العربية والعالمية وعرضها أمام أوسع شريحة من الجمهور، لتعريف الجميع بثقافات العالم، وتفتيح العقول على ما يدور حولنا، وفتح باب الحوار البنّاء.

واليوم، نضم إلى هذا الحوار شريحة من ذوي الاحتياجات الخاصة، تأكيداً أن السينما ليست حكراً على شريحة معينة من المجتمع.» واختتم حديثه بالتأكيد على أن هذه المبادرة «هي الأولى في سلسلة من المبادرات، يقدمها المهرجان ضمن أنشطة عام الخير».

من جهته قال منصور إبراهيم المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام: «تأتي هذه المبادرة ضمن سعي المجلس الوطني للإعلام إلى تمكين أصحاب الهمم من الاستمتاع بالمحتوى المعروض في صالات السينما بالدولة، والاطلاع على أفضل الإبداعات العالمية في هذا المجال، وذلك إيمانا من المجلس بضرورة دمج هذه الفئة بالمجتمع وتوفير كافة السبل والوسائل التي تضمن تمتعهم بمختلف أنواع المحتوى المتوفر في الدولة».

ومن جانبه قال ميج كاردامون، مدير المبيعات والتسويق لدى سنهايزر: «نحن فخورون بالتعاون مع مهرجان دبي السينمائي، وأن تحظى المعدات السمعية والبصرية المتطورة التي ابتكرتها سنهايزر بهذا التقدير من المجلس الوطني للإعلام وأن يتم عرضها في صالات سينما كونكت حول الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات