«العفراء» شخصية قيادية تعيش صراعاً بين العقل والقلب

نسرين طافش: أحرص على تقديم أدوار مختلفة

طافش والنمر في مشهد من المسلسل

على الممثل أن يتكيف مع مختلف ظروف عمله مهما كانت قاسية وغير معتادة. هذا ما أكدته الممثلة نسرين طافش، عند حديثها عن دورها في مسلسل «العقاب والعفراء» الذي يعرض خلال شهر رمضان على قناة أبوظبي، وأوضحت في حديثها لـ «البيان»: جرى التصوير في أجواء قاسية جداً في الصحراء، وكنا نشعر بأننا نعيش في البادية بكل قساوتها. وأشارت إلى أنها تؤدي دور «العفراء» الفارسة التي تتمتع بشخصية قوية وذكاء حاد، إلى جانب كونها ابنة شيخ القبيلة، مؤكدة أنها لا تكرر نفسها وتحرص على تقديم أدوار مختلفة.

أدوار مختلفة

قالت نسرين طافش: هناك عوامل كثيرة جذبتني لقبول «العقاب والعفراء» منها النص المتميز وأسلوب الكتابة الذي يجذب المشاهد، ويتضمن قدراً كبيراً من التشويق. وتابعت: «العفراء» شخصية قيادية تتولى زمام الحكم في القبيلة. بعد أن يبايعها أفراد القبيلة عقب وفاة والدها، وهو أمر غير معتاد في الأعمال البدوية. وأضافت: وهي من جانب آخر تربطها غريبة بشخصية عدو قبيلتها «العقاب» الذي يقوم بدوره الممثل السعودي عبد المحسن النمر، لتعيش في صراع بين العقل والقلب.

وطافش التي عملت مع النمر من قبل في مسلسل «فنجان دم» قالت: إن العمل مع عبد المحسن النمر ممتع، فهو شريك رائع، وأستاذ وفنان قدير. وأضافت: يشرفني أن أكون معه في أي عمل، فهو ملتزم ومنضبط لأبعد الحدود، ويتمتع بحرفية وإحساس عالٍ كممثل.

وأشارت طافش: إلى أن هذا الدور يتماشى مع سعيها الدائم بعدم تكرار نفسها وتقديم أدوار مختلفة. وفسرت: سبق وقدمت العديد من الأدوار المختلفة مثل أدوار الشر، والأم الحنون وطالبة المدرسة والفتاة الشرسة والشريرة والطيبة أحياناً، أو الفقيرة. وأضافت: كان أول دور أديته بتجربتي الفنية، هو سلطانة بمسلسل «ربيع قرطبة» وهي امرأة تتسلم سدة الحكم وتكون السلطانة في ديارها وتحارب وتقاتل حتى تُحصل الحكم لابنها. فالعفراء ليست أول شخصية حازمة وقيادية أؤديها والفرق أن الأحداث تدور في البيئة البدوية.

تاريخ

عن الإضافة التي شكلها لها هذا المسلسل قالت: المسلسلات البدوية بشكل عام، تتشابه مع التاريخية فالأولى تروي تاريخاً تقليدي، والثانية تروي تاريخاً كتبه المؤرخون العرب عن حكاياتهم وقصصهم في الصحراء. ولكل منها جمهوره الخاص. وأوضحت: التجربة هذه تغنيني كثيراً بمجرد عملي بجانب عبدالمحسن النمر، وقامات من الفنانين الأردنيين الكبار يعتبر إضافة لي، وذكرت: إلى جانب كوني جزءاً من عمل تنتجه شركة مهمة على مستوى الوطن العربي مثل شركة عصام حجاوي فهذه إضافة أيضاً، أما الإضافة الأهم فهي عرض العمل على أهم المحطات العربية ومتابعة الناس له.

وعن ظهور العديد من الوجود الشابة في العمل قالت طافش: أعتقد أن كل المشاركين في العمل من الشباب والشابات، يمتلكون طاقات كبيرة وبشكل عام، الأردن مليء بالطاقات والمواهب الشابة التي يجب استغلالها، هذه المواهب أكثر مما هو عليه الآن، لأنها قوية جداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات