«أمنية» تتوّج الطفلة ميثاء أميرةً بالموسيقى والورود

حققت مؤسسة «تحقيق أمنية»، أخيراً، حلم الطفلة ميثاء ذات التسع سنوات، والتي تعاني من مرض عضال، حيث كانت تتمنى أن تصبح «أميرة» ليوم واحد، إذ وصلت ميثاء بملابس الأميرة إلى فندق ريتز كارلتون أبوظبي وسط استقبال حافل بالورود والموسيقى برفقة عائلتها.

وقال هاني الزبيدي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، إن الاحتفال بالأميرة ميثاء جاء في إطار التعاون المستمر مع الجهات العامة والخاصة بالدولة في سبيل تحقيق أمنيات الأطفال المرضى في إطار رسالة المؤسسة وأهدافها. وأضاف: تعمل المؤسسة على تحقيق أمنيات الأطفال المرضى ممن يعانون من الأمراض المستعصية التي تهدد حياتهم، واستطاعت خلال الفترة الماضية تحقيق مئات الأمنيات لعدد من الأطفال من مختلف الجنسيات.

وشكر الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية» فندق ريتز كارلتون والمتطوعين، لإسهامهم الخيري في مبادرة تحقيق أمنية الطفلة ميثاء. ومن جهتها، عبرت أسرة الطفلة عن تقديرها لجهود مؤسسة «تحقيق أمنية» وتعاون فندق ريتز كارلتون في رسم البهجة والسرور والسعادة على وجه الطفلة ميثاء ذلك بينما تحتفل الإمارات بعام الخير. وأشادت أسرة ميثاء بالتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون 2017 عام الخير.

شكر وتقدير

كما أعربت والدة ميثاء عن شكرها وامتنانها لحرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان الرئيسة الفخرية لمؤسسة «تحقيق أمنية» ولجميع القائمين على الحفل، وإلى إدارة فندق ريتز كارلتون وإلى كل من أدخل الفرحة والسرور إلى قلب ابنتها من خلال تحقيق أمنيتها، إضافة إلى مركز بروفيتا الطبي العالمي الذي أوصل صوت الطفلة إلى المؤسسة من أجل تحقيق أمنيتها وإسعاد جميع أفراد العائلة.

قيمة

وعبر الدكتور محمد الحايك، أخصائي طب الأطفال في مركز بروفيتا الطبي العالمي، عن تقديره لمبادرة مؤسسة «تحقيق أمنية» في إدخال الفرحة على قلوب الأطفال والإمارات تحتفل بعام الخير ونعيش أيام رمضان الخير. وقال: شخصت إصابة الطفلة ميثاء التي حققت المؤسسة أمنيتها أن تكون «أميرة»، على أنها مصابة بالاعتلال العضلي الخَيْطِي، وهو اضطراب في العضلات يؤثر على العضلات الهيكلية؛ والتي يستخدمها الجسم في الحركة، مما تسبَّب في حدوث ضَعف في الوجه والرقبة والجذع والذراعين والساقين. واستطرد: نحن سعداء لتمكُّننا من تحقيق حلمها بأن تكون أميرة، ومما لا شك فيه أن هذه المبادرة كان لها دور كبير في رفع الروح المعنوية لدى ميثاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات