باقة متنوعة من الفعاليات في الدورة السادسة ضمن المركز التجاري العالمي

«سوق رمضان» في دبي.. متعة المعرفة والمرح والتسوق

صورة

أجواء نابضة بالحياة وحافلة بالألوان وأمسيات رمضانية مثيرة، تجمع بين تجارب التسوق الممتعة والفعاليات الترفيهية وأشهى المأكولات والمذاقات الشهية في مهرجان «سوق رمضان الليلي» الذي افتتحه أول من أمس، أحمد عبد الكريم محمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، في القاعتين السابعة والثامنة بمركز دبي التجاري العالمي.

وقد شهد افتتاح هذه التظاهرة التسويقية عدد كبير من المتسوقين، وسيكون مفتوحاً يومياً حتى 10 يونيو الجاري، ابتداءً من الساعة الثامنة مساءً وحتى الثانية صباحاً، ويشارك فيه أكثر من 200 عارض بمنتجات متنوعة وأنشطة ترفيهية ومأكولات شهية بالإضافة إلى عروض السفر والسياحة والخدمات والفحوصات الطبية.

ويتحضر هذا العام بشكل متميز ليستقبل نسخته السادسة ما يزيد على 80 ألف زائر على مدى عشرة أيام.

متعة عائلية

جو احتفالي يميز «سوق رمضان الليلي» أكبر سوق ليلي في دبي، فهو يتسم بمزيج رائع من الأنشطة المثيرة والمتعة العائلية التي تلبي احتياجات جميع أفراد الأسرة ويوفر لهم باقة متنوعة من العروض والمنتجات للتبضع خلال شهر رمضان الكريم، حيث تتنوع بين الملابس، والمجوهرات والإكسسوارات.

ومنتجات العناية بالصحة والجمال والديكورات المنزلية، والعطور ومستحضرات التجميل والألعاب والأحذية، ومنتجات الحرف اليدوية والإلكترونيات.. وغيرها، بالإضافة إلى مغامرة المذاق الرائع..وغير ذلك الكثير.

وتجمع السوق أكثر من 50 علامة تجارية من تشكيلات الأزياء والموضة لنخبة من مصممي الأزياء من الهند وباكستان. ومن أبرز ما تقدمه السوق للسيدات، الاستمتاع بجلسة خاصة لرسم الحناء من خلال تزيين أيديهن وأقدامهن بتصاميم الحناء المميزة.

عشاق الطعام

باقة من العروض المثيرة المقدمة في السوق تبدأ بالمرح والترفية في مسابقة «خميس التفكير» التي تختبر معلومات الزوار، ومروراً بفعالية «جمعة عشاق الطعام» الحافلة بالأطباق الشهية المتنوعة، ومن ثم مسابقات «السبت الرائع» التي تختبر مدى معرفة الأطفال بشخصيات عالم ديزني.

وستتيح فعالية «أحد التسوق» الفرصة أمام الزوار لخوض تجربة تسوق ممتعة، وستبلغ تحديات اللياقة البدنية ذروتها خلال مسابقة «اثنين الحركة والنشاط»، وفي «ثلاثاء التوائم» يمكن حل الألغاز المسلية والتأكيد على أن التعاون بين شخصين أفضل من الجهود التي يبذلها شخص واحد.

وستوفر فعالية «أربعاء السرعة» أجواءً صاخبة من المرح والضحك، حيث سيقوم الزوار بتدوين نكاتهم والتنافس فيما بينهم في كتابة الشعارات، وفي فعاليات «خميس المواهب» و«جمعة عشاق الطعام» و«سبت الغناء»، يمكن للزوار قضاء أفضل الأوقات مع الأصدقاء والاستمتاع بمسابقات ممتعة.

موئل الأطفال

يعتبر «سوق رمضان الليلي» المنصة المثالية لعالم الطفولة، حيث سيقضي الأطفال أوقاتاً فريدة من الترفية والبهجة ضمن جناح اللعب المخصص لهم، بالإضافة إلى الأنشطة والفعاليات الشيقة بدءاً من الرسم على الوجه والأظافر والفنون الرملية والقفز على القلاع المطاطية.

ووصولاً إلى ممارسة كرة السلة في ملعب كرة السلة المصغر، وتسلق الجدار وقطار الأطفال والمرح مع المهرجين، وانتهاءً بركن الفنون والحرف اليدوية، كما يمكن للكبار أيضاً التمتع بأنشطة حافلة بالمرح في «جناح اللعب والمسابقات».

العطور الشرقية

«البيان» التقت مجموعة من المشاركين في المعرض. إذ قال ريزول كريم من شركة «عطور مكة المكرمة»: نشارك في المعرض للمرة الأولى بهدف الترويج وتوفير العناء على عشاق العطور ومحبيها من خلال معرض يستمر لمدة عشرة أيام، نقدم فيه للباحثين عن التميز أشهر العطورات الشرقية والغربية

بالإضافة إلى العود الفاخر الذي يجذب الزوار. أما أوزما ساجد صاحبة متجر «طيف» لتصميم الملابس. فتقول: نعرض «كولكشن» مميزة من الفساتين المطرزة بالخرز والكريستال وخيط الحرير.

ونحظى للعام الثالث على التوالي بثقة وتفاعل السيدات الباحثات عن الأناقة بعرض أجمل التصاميم للمناسبات الراقية، كما تعرض أوزما مجموعة لافتة من حقائب اليد المصنوعة يدوياً بألوان براقة.

موسوعة غينيس

سيتيح «سوق رمضان الليلي» لضيوفه فرصة حصرية لتدوين أسمائهم في «موسوعة غينيس للأرقام القياسية»، حيث يقدم خلال أيامه الثلاثة الأخيرة الفرصة للزوار للدخول في الموسوعة وتحطيم 9 أرقام قياسية عالمية في مجالات متنوعة، والاستمتاع بأوقات حافلة بالمتعة والتسلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات