إعلاميون في مناظرة سكاي نيوز عربية:

الإعلام التقليدي أكثر مصداقية من وسائل التواصل

من اليمين الرميثي، هيكل، بن حريز، اليماحي، وأحمد خلال المناظرة من المصدر

أكد إعلاميون على أن وسائل الإعلام التقليدي أكثر مصداقية، من وسائل التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن الأخيرة تحقق انتشاراً أوسع إلا أنها تفتقد المهنية.

وأشاروا خلال مناظرة إعلامية نظمتها خيمة سكاي نيوز عربية، في أبوظبي بعنوان «العمل الخيري بين وسائل الإعلام التقليدية ومنصات التواصل الاجتماعي»، إلى ضرورة تحقيق التكامل بين مختلف المنصات لدعم وتعزيز جهود العمل الخيري.

أدوار متكاملة

شارك في المناظرة أحمد الرميثي، مدير مكتب التسويق الإعلامي في الهلال الأحمر الإماراتي، وفهد هيكل الإعلامي والناشط على وسائل التواصل الاجتماعي، والإعلامي أحمد اليماحي، مقدم برامج «عونك» على قناة أبوظبي، وأبوبكر أحمد مراسل سكاي نيوز عربية.

وأدار المناظرة فيصل بن حريز مقدم البرامج والمذيع في سكاي نيوز عربية، الذي قال: إن ظهور الراديو بعد الصحف لم يلغِ دور الأولى، وكذلك التلفزيون لم يلغِ أدور من قبله والحال نفسه بالنسبة لمنصات التواصل الاجتماعي، ورأى أن الأدوار في النهاية متكاملة، وإن الإعلام التقليدي هو جزء من الإعلام الجديد.

واستهل أحمد الرميثي المناظرة بالتأكيد على أن منصات التواصل الاجتماعي هي جزء لا يتجزأ من الإعلام ككل. وقال: إن العمل الخيري استفاد كثيراً من وسائل التواصل الاجتماعي. وأضاف: يوجد دور تكاملي لكل من الإعلام التقليدي ووسائل التواصل الاجتماعي ولكن الإعلام التقليدي لا زال يحظى بمصداقية أكبر في الوقت الذي تعد فيه وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة فعالة للوصول للجمهور بسرعة أكبر وميزانية أقل.

وقال فهد هيكل: بات تأثير وسائل التواصل الاجتماعي أكثر قوة على المجتمعات، وعلى الإعلام التقليدي مواكبته. كما أكد على المصداقية التي لا زال يتمتع بها الإعلام التقليدي. وأوضح: بذات الوقت استطاع فيه الإعلام الرقمي أن يصنع ثورة في الإعلام وأن يكسر روتين الإعلام التقليدي.

ضوابط

قال أحمد اليماحي: وسائل التواصل الاجتماعي أكثر انتشاراً ولكنها ليست الأكثر تأثيراً. وأوضح: يحتاج استخدام وسائل التواصل الاجتماعي إلى ضوابط كثيرة، نظراً إلى صعوبة تقنينها والسيطرة على المحتوى الذي تنشره.

وأشار إلى أن القائمين على الإعلام الاجتماعي لا يدركون الضوابط وسياسات العمل الإعلامي المرتكزة على القيم الإنسانية والأخلاقية. وشدد اليماحي على أن نجاح وسائل التواصل الاجتماعي يعتمد بشكل رئيسي على اعتماد ضوابط العمل الإعلامي وأخلاقيات مهنة الإعلام.

وقال أبوبكر أحمد: إنه لا يمكن الاعتماد على إحدى الوسيلتين دون الأخرى.

وأوضح: أن الفارق يبقى في الضوابط التي يلتزم بها الإعلام التقليدي، يمر بعدة مراحل تضمن مصداقيته وتأثيره على المتابعين، في حين يعد ضبط المحتوى في وسائل التواصل الاجتماعي أمراً صعباً.

مبادرة

يأتي انعقاد المناظرة بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة على انطلاق سكاي نيوز عربية، وبالتزامن مع مبادرات عام الخير، وجاءت ضمن إحدى حلقات برنامج #نقاش_تاغ على منصة تويتر، كما ستنظم الخيمة أمسية خاصة بالتعليم بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم والتي ستناقش مجموعة من قضايا الثقافة والتعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات