ندوة في ذكرى الشيخ زايد ومحاضرات وفعاليات

نادي تراث الإمارات يطلق مهرجانه الرمضاني الليلة

من فعاليات النسخة الماضية للمهرجان | من المصدر

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، يطلق النادي مساء اليوم الخميس، فعاليات النّسخة الثانية عشرة من المهرجان الرمضاني، الذي يستمر على مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج حتى 15 يونيو المقبل.

ويأتي إطلاق المهرجان الذي أصبح تقليداً سنوياً مميزاً في إطار حرص سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، على إبراز الصورة المشرقة لشهر رمضان المبارك، ورسالة الإسلام السمحة وفضائل الشهر العظيم في نفوس المسلمين، من خلال برنامج ثقافي ديني تراثي يهدف لخلق بيئة مناسبة تتوافق مع روح شهر الرحمة والخير والطاعة، لغايات مدّ جسور التواصل مع الجمهور الكريم والصائمين، وتعزيز الجانب الثقافي والمعرفي وإشاعة أجواء روحانية، بجانب تأكيد الاهتمام بالحياة التراثية والأجواء المرتبطة برمضان، من تقاليد وعادات محببة وإرساء نوع من الحوار العلمي الموضوعي بين الجمهور ونخبة من العلماء والمفكرين ورجال الدين والباحثين، في أهم قضايا شؤون الإسلام المطروحة على بساط البحث وتحقيق الشفافية في المناقشة ما بين المحاضرين والجمهور، من خلال برنامج المحاضرات الذي سيقدّم للجمهور بالتعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بأبوظبي.

ويهدف المهرجان، أيضاً إلى إبراز المكانة الريادية لعاصمة الخير أبوظبي، في تنظيم الأحداث الكبيرة وتحقيق لقاءات شعبية تتناسب، وخصوصية شهر رمضان الكريم.

وبحسب اللجنة العليا المنظمة للمهرجان في النادي، فإن البرنامج يحفل بالعديد من الفقرات والفعاليات يتصدرها ندوة خاصة بمناسبة ذكرى وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» من تنظيم وإشراف مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي، إلى جانب مجموعة من المحاضرات الدينية المختارة، يقدّمها نخبة من العلماء ورجال الدين في الإمارات والوطن العربي، فيما يركز مضمون المحاضرات بشكل رئيس على أهمية شهر رمضان، وأهم الأحداث التي وقعت خلاله على مر فترات العصور الإسلامية.

كما يتواصل برنامج المهرجان مع 5 جولات من مسابقة أفضل مرتل للقرآن الكريم للذكور لفئتي الأشبال والشباب، كذلك أمسية للمالد الإماراتي، فيما يختتم البرنامج بتكريم الفائزين والفائزات في مسابقتي أفضل مرتل ومرتلة.

وقالت اللجنة العليا المنظمة بهذه المناسبة: تتميز نسخة هذا العام من المهرجان ببرنامجها النوعي الموجّه لكافة أفراد الأسرة، وبيّنت أن المهرجان الذي يحظى باهتمام ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان منذ انطلاقه، وهذا مصدر فخر واعتزاز كبيرين لنا، حقق نجاحات كبيرة خلال السنوات السابقة.

وأضافت اللجنة: “إن المهرجان يسعى إلى تجسيد صورة مشرقة عن تراث وهوية الإمارات، وإحياء ليالي الشهر الفضيل ضمن أجواء روحانية يشارك بها الجمهور الذي اعتاد حضور فعالياته منذ انطلاقته، لتعزيز فكرة الثقافة الجماهيرية من خلال برامج مدروسة مخصصة لجمهور الصائمين، والأسر والعائلات وضيوف الإمارات، والمقيمين فيها وسط حالة ممتزجة بروح التراث الأصيل.

مهرجان السمحة

الى ذلك أطلق نادي تراث الإمارات أمس الأول فعاليات مهرجان السمحة الرمضاني الخامس في مدينة السمحة، تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وبحضور سنان المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات في النادي، وعدد كبير من مسؤولي النادي، وممثلين عن الجهات المشاركة في المهرجان.

كما تواصلت فعاليات المهرجانات الرمضانية التي تنفذها مراكز النادي في أكثر من مكان في مناطق مختلفة من مدن إمارة أبوظبي، تنفيذا لتوجيهات سمو رئيس النادي، حيث اعتاد النادي على إثراء الليالي الرمضانية بالعديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والدينية والرياضية والترفيهية والتراثية الشعبية ذات الصلة بالموروث الوطني، ليخلق بذلك حراكاً مميزاً يتماشى مع روحانية الشهر الفضيل واحتياجات الناس في لياليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات