فانيسا نصار.. رفيقة أوتار الكمان - البيان

فانيسا نصار.. رفيقة أوتار الكمان

بروعة النغمات المنبعثة من أوتار الكمان، وجمال العلاقة التي تجمع العازفة اللبنانية فانيسا نصار بآلتها الموسيقية، ووقع خطواتها المتناغم مع الألحان، نجحت العازفة الشابة في جذب الأنظار لموهبتها، وقدرتها على تقديم صورة متكاملة يجتمع فيها الصوت بأناقة الحضور، وبابتسامة لا تفارق شفتيها، معلنةً سعادتها الغامرة في حضرة الكمان. ومن خلال انضمام فانيسا نصار لبرنامج المواهب «أراب غوت تالنت» في أحد مواسمه السابقة، وصل صوت موسيقاها للجمهور، ليتفاعل معها ويشيد بأدائها الجميل عبر مختلف مواقع التواصل.

5 ساعات

ولأن شغفها بالكمان لا حدود له، فقد طورت فانيسا نفسها عبر التدريب المتواصل، والصبر الطويل حتى وصلت لمرحلة الإتقان والاحتراف في العزف على هذه الآلة، لدرجة أنها كانت تقضي 5 ساعات يومية في التدريب. علاقة فانيسا بالكمان ورقص الباليه بدأت مذ كان عمرها 9 سنوات، لتداعب بأصابعها أوتار الآلة، وترقص على وقع نغماتها، وتنجذب تلقائياً إلى صوت الكمان الساحر، وتنطلق معه في رحلة عززت حضور اسمها في هذا المجال، وقد لفتت فانيسا الأنظار من خلال عزفها بطريقة جاذبة رغم صغر عمرها، ما أدهش المحيطين بها، لتدفعها دهشتهم تلك لإكمال طريقها في هذا المجال.

وبمرور الوقت، تعلقت فانيسا بالآلة الموسيقية، وصقلت خبرتها فيها، حتى أصبحا رفيقين لا يفترقان. وفي بلدها لبنان، أحيت العديد من الحفلات بعزفها المنفرد المتميز، لتنثر من عبق كمانها باقات إبداعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات