استعراضات شعبية وتراثية في مهرجان الظفرة البحري

شهدت فعاليات مهرجان الظفرة البحري، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية استعراضات العيالة واليولة وغيرها من الفنون الشعبية والتراثية إضافة إلى أهازيج فرقة أبوظبي للفنون الشعبية على شاطئ مدينة المرفأ.

وأطلت الفرقة بفقراتها الشيقة على الجمهور بإطلالة متميزة، وبأهازيج سردت روايات وحكايات عن الثقافة والتراث والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات، حيث استعرضت لجمهور المهرجان باقة متنوعة من الفنون الفلكلورية والأدائية التقليدية الإماراتية، لترسم في مجملها لوحة فنية عالية تعطي صورة حقيقية وواقعية عن التراث الإماراتي، بما يحمله من كنوز وتراث موسيقي في الموسيقى المحلية.

وتنوعت العروض التي قدمتها فرقة أبوظبي للفنون الشعبية خلال مشاركتها بالمهرجان، حيث حولت هذه العروض كورنيش المرفأ إلى واحة مزهرة بألوان الفنون والتراث الإماراتي، التي نجح أبناء الإمارات في عرضها في كافة المحافل التراثية المحلية، والعديد من المحافل الدولية لنقل هذا الجزء القيم من تراث الدولة.

وشهدت أمسيات مهرجان الظفرة البحري الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، كرنفالات عائلية من خلال فعاليات وأنشطة قرية الطفل التي تقام ضمن فعاليات المهرجان بما تحتويه من ألعاب وأنشطة ترفيهية وثقافية وتراثية، وكذلك المسابقات التي شملت المرسم الحر والرسم على الوجه والعديد من الألعاب التراثية الموجهة للأطفال وأسرهم.

تعليقات

تعليقات