«إيبولا» ينتقل عبر الصغار وكبار السن

ذكرت دراسة جديدة أن أغلب حالات الإصابة بفيروس الإيبولا خلال التفشي الأخير له كان سببها عددا محدودا من المرضى، مشيرة إلى أن ثلثي الحالات تقريبا كان وراءها 3 بالمئة من المصابين بالعدوى. وقالت الدراسة إن كبار السن والصغار هم أكثر من تسببوا في انتشار الفيروس.

وكان أكثر من 28 ألفاً و600 شخص قد أصيبوا بالعدوى خلال فترة تفشي الإيبولا في غرب إفريقيا خلال عامي 2014 و2015، مما أسفر عن وفاة 11 ألفاً و300 شخص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات