«غيم أوف ثرونز» يحصد 12 من جوائز إيمي التلفزيونية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفظ مسلسل «غيم أوف ثرونز» (لعبة العروش) لشبكة اتش.بي.او التلفزيونية بمكانه بين الفائزين بجوائز ايمي لكن أسماء جديدة انضمت للقائمة كما ترك ممثلون من أعراق مختلفة بصمتهم في حفل خيمت عليه بقوة انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة هذا العام.

ونال المسلسل 23 ترشيحا لجوائز ايمي هذا العام وحصد 12 جائزة في المجمل من بينها جائزة أفضل مسلسل درامي وأفضل إخراج وأفضل كتابة. وتفوق (جيم اوف ثرونز) على مسلسل (مستر روبوت) الذي تعرضه شبكة (يو.اس.ايه نتوورك) ومسلسل (هاوس اوف كاردز) ويعرض على شبكة نتفليكس.

وفاز مسلسل (ذا بيبول فيرساس او.جيه. سيمبسون) الذي تدور أحداثه حول محاكمة سيمبسون لاعب كرة القدم الأميركية السابق في 1995 بتهمة القتل وتبرئته بتسع جوائز ايمي ومن بين من حصلوا عليها الممثلة سارة بولسون إلى جانب الممثلين الأميركيين من أصول أفريقية كورتني بي. فانس وسترلينج كيه. براون.

وقدم الحفل المذيع التلفزيوني جيمي كيميل واستهله بإلقاء نكات عن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب قائلا «إذا فاز دونالد ترامب وشيد هذا الجدار فإن أول من سنلقيه من فوقه هو مارك بيرنيت» في إشارة إلى جدار تعهد ترامب بتشييده على الحدود الأميركية المكسيكية إذا فاز بالرئاسة. وبيرنيت هو منتج برنامج (سيليبرتي ابرنتيس) الذي ينتمي لفئة تلفزيون الواقع ويظهر فيه ترامب.

وفاز الممثل المصري الأميركي رامي مالك بجائزة عن دوره في مسلسل (مستر روبوت) متفوقاً على أسماء شهيرة مثل كيفين سبيسي وليف شريبر. وقال مالك (35 عاما) وهو يتسلم الجائزة «يا إلهي... رجاء قولوا لي إنكم ترون هذا أيضا».

وفاز الهندي الأميركي عزيز أنصاري بجائزة ايمي للكتابة مناصفة مع الأميركي من أصل آسيوي ألان يانج عن مسلسلهما الكوميدي (ماستر اوف نان).

طباعة Email