شقيقة سعاد حسني تُعيد التنقيب وراء أسرار مقتلها في كتاب

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حالة من الجدل الكبير والقيل والقال أثيرت مجدداً حول ملابسات وفاة النجمة الراحلة سعاد حسني بعد 15 عاماً كاملة من تاريخ وفاتها «عام 2001»، بعد أن أعلنت شقيقتها جانجاه أنها في طريقها إلى إصدار كتاب عن حياة النجمة الراحلة سيكشف الكثير من الأسرار عن عالم «السندريلا»، كما كان يلقبها الجمهور.

أدلة

وأكدت شقيقة النجمة الراحلة أن الكتاب الذي ستصدره قريباً من 600 صفحة، سيؤكد رأيها السابق، بأن شقيقتها لم تنتحر كما أشيع، وإنما قتلت بعدما نوت أن تكتب مذكراتها التي كانت ستكشف فساد الكثير من رجال الحكم في مصر آنذاك، كاشفة في مقابلة تلفزيونية لها مع الإعلامي وائل الإبراشي، عن أن كل ما سيجيء في هذا الكتاب بشأن الأشخاص الذين تتهمهم بقتل سعاد حسني مدعم بالأدلة والمستندات.

مستندات

ومن المستندات الأخرى التي كشفت عنها شقيقة سعاد حسني للمرة الأولى، وثيقة زواج النجمة الراحلة من النجم الراحل عبدالحليم حافظ، بعد سنوات من تأكيد الكثيرين بأنه لم يحدث زواج بين العندليب والسندريلا وأنه كانت بينهما علاقة حب فقط ولم تنته بالزواج؛ إلا أن الوثيقة التي كشفت عنها شقيقتها أوضحت أنه كان هناك زواج عرفي على يد شهود بين شقيقتها والعندليب، وشهد على توقيع عقد الزواج هذا النجم الراحل يوسف وهبي، كما أوضحت الوثيقة أن النجمة الراحلة كانت تحمل في ذلك التوقيت الجنسية السورية، وفقاً لجنسية والدها، ولم تكن وقتها حصلت على الجنسية المصرية.

طباعة Email