مسرح بني ياس ينطلق نحو الأعمال الجماهيرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد فريق مسرح بني ياس ملتقاه السنوي الأسبوع الماضي، وضم جميع أعضائه من الإداريين والفنانين، وذلك في فندق المفرق بأبوظبي.

وشهد الملتقى حماسة الشباب من أعضاء الفريق لإنتاج عمل كوميدي جماهيري، حيث تبرع الجميع بالعمل دون أجر لأجل خروج العرض إلى الجماهير بشكل يليق بمسيرة مسرح بني ياس. تمت مناقشة جدول الأعمال السنوي للمسرح، وتباحث الأعضاء حول ما يمكن إنجازه خلال الفترة المقبلة.

سواء من جهة الأعمال المسرحية الجديدة التي سيركز عليها المسرح، أو من جهة المشاركات في المهرجانات المسرحية الداخلية والخارجية، إضافة إلى مناقشة عدد من الأفكار حول إمكانية عقد ورش عمل تعزز قدرات أعضاء المسرح، خصوصاً الشباب.

اقتراحات

ناقش الحضور إمكانية إيفاد عدد من أعضاء المسرح إلى مهرجانات خارج الدولة للاطلاع عليها والاستفادة منها بخبرات تعود على مسيرة مسرح بني ياس بالإيجاب ويفيدون زملاءهم بالمسرح.

 وساهم الكثير من الأعضاء في إثراء النقاش، مثل علاء النعيمي وفيصل الدرمكي وعبد الله السراي الجنيبي، الذين تحدثوا عن أهمية وفائدة العمل الجماهيري، حيث تباحث الأعضاء حول هذا النوع من الأعمال وكيفية إنجازه بطريقة تفيد الجمهور والمسرح في الوقت نفسه، وفق الإمكانات المتاحة للفريق.

وكشف النقاش عن التفاعل والإصرار الكبير من الجميع لإطلاق عمل جماهيري وتقديم شيء جديد، على الرغم من الإمكانات المتواضعة والظروف التي يمر بها المسرح في ظل وجود العائق الكبير الذي لم يجد حلاً حتى اليوم وهو عدم وجود مقر للمسرح، حيث يتمنى أعضاء المسرح أن تهتم الجهات المعنية بتوفير مقر للمسرح الذي قدم أعمالاً قيمة شهد لها الجميع، ونالت جوائز محلية ودولية.

تكريم

جرى تكريم الفنان علاء النعيمي أثناء الملتقى، الذي أفاد المسرح بخبراته وآرائه الفنية الصائبة كونه مخرجاً أو ممثلاً، كما كرم فيصل الدرمكي، الذي يعد من المؤسسين والمشاركين في أول عمل للمسرح في 2007 وهو «شلهوب والحاسوب»، الذي نال عدداً من الجوائز، وما زال الدرمكي مستمراً مع الفريق حتى اليوم، وكريم عبد الله محمد الشحي لأنه أحد أعضاء المسرح، الذي أصبحت له بصمة في الوسط الفني والإعلامي .

طباعة Email