00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نمط

الأميرة أولمبيا تكشف خبايا حياتها

■ أولمبيا تعيش أسلوب حياة يحسدها عليه الكثيرون | ارشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلت الأميرة اليونانية أولمبيا، أخيراً، على غلاف مجلة «تاون أند كانتري» الأميركية، وكشفت على صفحاتها خبايا حياة لا تبدو براقةً بقدر ما تظهره الصور.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن أولمبيا البالغة من العمر 20 عاماً تعيش أسلوب حياة يحسدها عليه كثيرون، فابنة العائلة الملكية اليونانية غالباً ما تتباهى بنمط حياة الترف الذي تعيشه عبر صورها على موقع إنستغرام.

وتظهر أولمبيا في صور كثيرة مع أفراد عائلتها الشهيرة في لندن، فيما تلتقط أخرى لمحات من سفراتها المتعددة حول العالم، كما توثّق أوقاتها في حي سوهو في مدينة نيويورك.

إلا أن الأميرة الشابة تقرّ بأن الأمور ليست بالمثالية التي تبدو عليه في الصور، أو عبر حسابات التواصل الاجتماعي. وأوضحت في حديث لها لمجلة «تاون أند كانتري» أن قرار العيش بمفردها كان بمثابة التبدل الكبير الذي طرأ على حياتها.

وقالت: «في لندن كنت أعيش مع إخوتي الأربعة وعدد مساوٍ من الكلاب، مما يعني أنه لم تكن هناك أوقات هادئة، على عكس هذه الأيام».

وكشفت أولمبيا أنها تستمتع مع ذلك ببعض جوانب نمط الحياة الجديد، حيث قالت: «لكنــي أعشق ميزة الانتقــال من السكينــة إلى الفوضى بمجــرد أن أفتــح بابــي وأخــرج إلــى العالــم».

وأشارت إلى أنها تفتقد كونها بعيدةً عن لندن، ليس لأفراد العائلة وحسب بل للأمور التي اعتادوا القيام بها معاً.

وكانت أولمبيا قد احتفلت، أخيراً، بعيد ميلادها العشرين في رحلة مترفة إلى جزيرة ميكونوس اليونانية.

طباعة Email